جمعية العطاء الخيرية تطلق استمارة إلكترونية لمشروع كفالة طالب القطري: سنحقق أهدافنا بنسبة 100%

العوامي: الشفافية أساس أي مشروع خيري ناجح

هجلس: آليات وإجراءات مستحدثة لخدمة المستفيدين

النصر: نسعى لتحقيق الشراكة الجماعية والمجتمعية
القطيف: ليلى العوامي
أطلقت جمعية العطاء الخيرية النسائية بالقطيف خلال اجتماعها التعريفي الذي عقدته في قاعتها بحي الحسين، الاستمارة الالكترونية لمشروع كفالة طالب، بحضور 42 من عضواتها.
وتناولت العضوات خلال الاجتماع بداية المشروع ورؤيته المستقبلية وموقفه المالي، إلى جانب الهدف الرئيس لتأسيسه وهو مساعدة الطلبة على تحسين وضعهم الإقتصادي من خلال توفير فرص تعليم وتوظيف مناسبة.

طموحات مستقبلية
وأثنت رئيسة جمعية العطاء الدكتورة أحلام القطري، على المشروع وأهدافه النبيلة، مبينة أن الجمعية تنموية اجتماعية وتصب أهدافها وطموحاتها في المجتمع لتصل به إلى أعلى المستويات من خلال مشاريعها الهادفة.
وأكدت أن مشروع كفالة طالب وغيره من مشاريع الجمعية يجب أن تصل إلى طاولة وزارة العمل والشؤون الاجتماعية للحصول على الرعاية، وأضافت “هذا ما سنقوم به فعلاً، ويجب أن نتعلم من الآخرين كما يجب على الأخرين التعلم من تجربتنا في العمل الخيري”.
وذكرت القطري أن الجمعية ستواصل حملاتها الإلكترونية لتحقيق أهدافها، والوصول إلى مستقبل مشرق، وتابعت “نحلم أن نحقق أهدافنا بنسبة 100%”، مشيرة إلى أن جمعية العطاء تمثل نقلة نوعية في العمل التنموي، وتسعى إلى المشاركة المجتمعية مع المؤسسات والشركات لكي تعينها على توظيف من تستطيع الجمعية مساعدتهم على إكمال تعليمهن، بهدف حصولهن على فرص عمل ناجحة تحقق ذاتهم.
شراكة جماعية

وأوضحت رئيسة المشروع أسماء النصر، أن الاجتماع يهدف إلى تعريف الحضور بمشروع كفالة طالب وخطواته وإجراءاته، وكذلك تحقيق أهمية العمل الجماعي لخدمة المستفيدين، وتحقيق الشراكة الجماعية والمحلية والمجتمعية.
وشددت على أهمية العمل الجماعي الذي من خلاله يستطيع الجميع إلى تحقيق أهدافهم، وتطوير المشاريع الخيرية لتكون من المجتمع إلى المجتمع.
وركزت النصر في حديثها على أهمية أن يكون المتلقي الداخلي وهم أعضاء الجمعية على علم بما يدور في مشروع كفالة طالب وبكل شفافية، والوقوف على ما استجد من تطورات متعلقة به.
انطلاق المشروع
من جهتها، قدمت نائبة رئيس المشروع هاجر هجلس، تعريفاً متكاملاً عن المشروع، مبدية سعادتها بحضور الجميع، وقالت “المشروع بدأ منذ العام 1432هـ من خلال نزول الباحثات الإجتماعيات والمتطوعات إلى الميدان لبحث الحالات الفردية، وتم من خلالها معرفة عدد من الطالبات الغير مقبولات في الجامعات والكليات نظراً لعدم حصولهن على معدل تحصيلي أو قدرات، إضافة إلى انخفاض المستوى الإقتصادي مما يجعلهن غير قادرات على مواصلة تعليمهن”.
وأضافت “من هنا بدأت جدية المشروع بآليات وإجراءات مستحدثة لخدمة المستفيد من خلال رؤية مهمة وهي الشراكة المجتمعية المتكاملة في دعم الطالب المستفيد وحصوله على التحصيل العلمي والوظيفي، وتم الوصول إلى حالة في مدينة سيهات، وتمثلت في طالبتان حصلتا على الثانوية العامة ولكنهما لم تستطيعان إكمال دراستهما بسبب ظروفهم الإقتصادية، وتابعت “توجهنا الى استثمار طاقاتهما بالتدريب والتأهيل حتى نساهم في رفع المستوى الإقتصادي لأسرة الطالبتان وإلحاقهما بجمعية سيهات، وبحمد الله وتوفيقه تخرجتا، فكانت هذه أول ثمار المشروع”.
رؤية جديدة
وأكدت هجلس سعي المشروع إلى دعم طلاب الأسر المستفيدة من الجمعية والراغبين في مواصلة تعليمهم، وكذلك تحسين ظروفهم المعيشية واستثمار امكاناتهم من خلال الشراكة مع المجتمع في كفالة تعليمه كلياً، مشيرة إلى أن ذلك يتم من خلال أهداف وضعتها لجنة كفالة طالب وأبرزها التأكيد على قيمة العلم والعمل لمواجهة التحديات المستقبلية، وتنمية حب العلم والمعرفة والعمل التطوعي، وتسهيل العقبات أمام الطالبات لمواصلة تعليمهن، وتفعيل دور الشراكة المجتمعية لدعم كفالة الطالبات، وزيادة فعالية دور الطالبات في تنمية المجتمع.
وأكدت أن طموحهم واسع وتصوراتهم مبينة على أسس قوية، ويسعون إلى كفالة الطلاب وتفعيل الشراكة المجتمعية من خلال نشر محاور رؤيتهم وتصورهم المستقبلي للبحث عن شركاء وداعمين، إلى جانب وجود مقر خاص متعدد الروافد لتقديم الخدمات التدريبية والتعليمية والتثقيفية للطلبة.
في السياق، أكدت حنان العوامي أهمية أن يعرف الجميع خارج جمعية العطاء ما يدور داخل الجمعية، وكذلك الشفافية التي تنتهجها الجمعية في رؤيتها المالية، وأضافت “بدون بدون الشفافية لن يكتمل أي مشروع خيري، لذلك أعلنا في الجمعية عن اطلاق الإستمارة الإلكترونية لكفالة تعليم طالب والتي تحتوي على المصروفات والإيرادات ومواضع العجز لهذا المشروع”.
دعوة للمحسنين
دعت الجمعية ومن منطلق التكافل الإجتماعي، المحسنين والمحسنات إلى دعم المحتاجات وتمكينهن من كسب عيشهن، عن طريق المساهمة في أحد الأسهم المشار إليها في رابط الإستمارة التالية:
https://docs.google.com/forms/d/e/1FAIpQLSfByy5X30uIAwPFx_1kTgW9c5KJxK1QeTxhUOO
oAiozXmBINg/viewform
احصائية المشروع
المكفولات: 10 طالبات
رسوم سنوية: 600,000 ريال
رسوم لـ 4 سنوات: 2,400,000 ريال
 المبلغ المحصل خلال الشهر الفضيل: 56,500 ريال
المبلغ المتبقي: 2.344.000 ريال
ملحوظة: نرجو أن يقوم المساهمين “القدامى والمستجدين” بتعبئة الإستمارة.

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com