الورد المدني حين يُقطف من أقدس البقاع

الورد المدني من أغلى هدايا الزوار العائدين من المدينة المنورة، الحاضر دوماً على موائد الشاي، لإضفاء نكهة مميزة عليه، وكذلك في حفلات الزفاف، حيث تُزيّن به الأزواج وقاعات الأعراس.

عدسة “واس” وثقت مشاهد زراعة الورد في مزارع المدينة المنورة، المتميز بإنتاجه طوال العام بكميات متفاوتة، ويكثر إنتاجه في الأجواء الأقرب للبرودة وعند اشتداد في موسم الشتاء، وله استخدامات كثيرة منها زيت الورد الخام الذي تُصنع به أغلى أنواع الطيب والعطور، وماء الورد في تجميل وتنظيف البشرة، وغيرها من الاستخدامات المختلفة.

 
 
 

 

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com