[تحديث2] والد تميم الشهاب لـ “صُبرة” عثرنا على ابننا المفقود في الدمام خرج لغسيل سيارته.. واختفى منذ 9 ذي الحجة

سيهات: شروق الحواج

بعد تضارب معلومات متخالفة حول العثور عليه وعدم العثور؛ كشف والد الشاب تميم علي الشهاب عن العثور عليه فعلياً، الليلة، في مدينة الدمام. وقال الوالد لـ “صُبرة” إن الأسرة تأكدت من العثور عليه، وهو بصحة جيدة، ولم نعد قلقين على اختفائه.

وكانت المعلومات قد تضاربت، منذ مغرب اليوم، بعد انتشار رسائل صوتية وصورة تفيد بالعثور عليه.

ووقتها نفى شقيقه “مصطفى” نبأ العثور، ودعا إلى مراعاة مشاعر الأسرة واحترام وضعها، والتوقف عن نشر معلومات مغلوطة تفيد بالعثور على ابنها الشاب “تميم” الذي اختفى منذ يوم الخميس 19 ذي الحجة الجاري.

وفي مكالمة هاتفية سابقة نفى مصطفى المعلومات القائلة إن الأسرة عثرت على “تميم” في مدينة الدمام. لكنّ “صُبرة” تواصلت معه بعد مكالمة الوالد، وأكد صحة الرقم الذي اتصلنا به.

وكان “تميم” قد اختفى منذ الساعة 10 من مساء الخميس 19 ذي الحجة؛ ولم يعرف أحد عن مكانه شيئاً. وقال مصطفى: ليلتها خرج أخي ليغسل سيارته بنفسه، كما هي عادته. لكنّه اختفى دون أي أثر.

وأعلنت أسرته عن اختفائه طالبة المساعدة ممن يعرف شيئاً عنه، وقال شقيقه “مصطفى” لـ “صُبرة” إن منزل العائلة في الحي المعروف بـ “الجمعية”. وأضاف أن أخاه المفقود من ذوي الإعاقة، ومن فئة الصمّ والبكم، لكنّ وضعه العام طبيعي، ويعمل موظفاً في فرع وزارة الخارجية بمدينة الدمام.

ونقل “مصطفى” كلاماً منسوباً لصديقه المقرب وجاره، ومغزاه أن “تميم” أخبره بأنه ينوي السفر إلى المدينة المنورة، وكان ذلك ليلة اختفائه.

وقال إن الأسرة تعيش وضعاً نفسياً صعباً منذ اختفاء ابنها بشكل غامض، وراجعت مستشفيات وأقسام شرطة، لكنّها لم تعثر على أي شيء يمكن أن يطمئنهم عليه.

وناشدت الأسرة المجتمع ومن يعرف عنه شيئاً التواصل معها فوراً، موضحة أن “تميم” شخص مسالم جداً، وليس له سلوكيات ذات طابع غريب، وهي المرة الأولى التي يختفي فيها، وهو ملازم للمنزل، ويكاد لا يُجالس إلا أخواته الصغار، وابن الجيران.

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com