مستشفى الأمير محمد بن فهد لطوابير منتظري اللقاح: سحبوا منا «فايزر».. و«أكسفورد» يتوفر بعد أيام

العوامية: معصومة الزاهر

عاد الواقفون في طوابير لقاح كورونا اليوم (الأربعاء)، من مستشفى الأمير محمد بن فهد في القطيف، بخفي حنين، فبعد ساعات من الانتظار تحت حرارة تجاوزت 48 درجة مئوية (حسب المركز الوطني للأرصاد)، تلقوا إفادات بأنه تمت إعادة جدولة مواعيد اللقاح.

ووفقاً لمصادر في المستشفى، تحدثت إلى «صُبرة»، مشترطة عدم الكشف عن اسمها، فإن «فايزر»، الذي كان يقدم في مركز اللقاح؛ «تم تحريكه إلى مراكز لقاح أخرى؛ معارض الظهران، الصالة الخضراء ومستشفى الجبيل العام».

وأضافت المصادر أن «لقاح اكسفورد الذي سيتم تأمينه في المركز  لا يلائم المستفيدين دون 18 سنة، ولن يكون متوفراً لدينا قبل عدة ايام».

ودعت أصحاب المواعيد في المركز في تواريخ 4 و5 و6 أغسطس الجاري، إلى «التأكد من إعادة جدولة مواعيدهم، بما يناسبهم، ويلبي احتياجاتهم في المراكز الثلاثة الأخرى».

 

‫4 تعليقات

  1. الأخ الكريم.. السلام عليكم،،
    تم الاطلاع على تعليقكم الطويل، وقد وجدنا فيه ملاحظات يمكن نشرها بهدف إيصالها كرسالة إلى المسؤول، لكن استخدام الأسماء المستعارة يحول دون النشر. في حال رغبتكم نشر تعليقكم كموضوع مستقل؛ فنحن على استعداد لذلك، شريطة أن يكون الكاتب اسماً صريحاً واضحاً لا لبس فيه، وبالإمكان الوصول إلى صاحبه ومناقشته من أي جهة.
    أما النشر تحت أسماء مستعارة؛ فهو يدل على حالةٍ من التخفّي، وعند التخفّي يستطيع أن يقول الإنسان حقاً.. وباطلاً.
    والخيار لك.
    فريق التحرير

  2. نداء الى ادارة مركز اللقاح وادارة المستشفى
    مثل هذي الاخطاء او التخبطات غير مقبوله في هذا الوقت الراهن وذلك لعدة اسباب
    ١- المفروض ان بعد ما يقرب من ٥ شهور اتكون تكونت عندكم خبره كافيه ومستوى الخدمه افضل والحاصل انتو من سيئ الى اسوء
    ٢- الجو ما يساعد من حر ورطوبه لاي خطأ لانه المراجع صعب يترك مصالحه وينلطع وبعدين تنكبوه برد اقل ما يقال عنه انكم اوناس غير مبالين
    لذالك ندائي ارحمونا من تخبطاتكم يرحمكم من في السماء
    وهذا النداء موجه لادارة المركز والمستشفى والوزاره
    وشكرا

  3. مركز اللقاح الى الاغلاق او التقليص
    بسبب المشاكل الكبيره في ادارة هذا المركز والتي تبدأ بالمدير الطبي الى مشاكل التطوع والتي اخرها الاستغناء عن ٤٣ متطوع بحجة اعطاء فرصه لدماء جديد الى التناحر الذي بدا يطفوا على السطح بين المشرفين في هذا المركز والذين هم بالمناسبه من قريه واحده والى العدد المهول من الشكاوى الوارده في هذا المركز الى التجمع الصحي سواءا من المتطوعين او المراجعين و و و و
    يبدو انه هناك توجه الى اعادة هيكله قادمه والتي ليس بالظروره ستخدم المنطقه
    لذلك السوال الملح
    مركز اللقاح

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com