للمرة الرابعة خلال 58 يوماً.. بركة سباحة تسرق حياة طفل في القطيف

القطيف: صُبرة

للمرة الرابعة خلال 54 يوماً؛ تتسبب بركة السباحة في إزهاق أرواح أطفال في محافظة القطيف. وما يجمع الحوادث الأربع أنها وقعت في أثناء نزه عائلية؛ كان يجب أن تنتهي سعيدة، إلا أنها خُتمت بآلام.

وعصر اليوم غرق طفل في الرابعة، في مدينة صفوى. وقالت مصادر متواترة إن الطفل عباس علي الحايكي توفّي في قسم الطواري بمستشفى صفوى العام أثناء محاولة إنقاذه.

وقالت المصادر إن الغرق وقع أثناء نزهة العائلة في بركة تابعة لاستراحة، ولم تتوصّل “صُبرة” إلى تفاصيل دقيقة حتى الآن. لكن نبأ وفاة الطفل مؤكد، حسب مصادر عائلية أيضاً.

غرق الطفل الحايكي هو الثالث من نوعه في محافظة القطيف، وفي بركة سباحة تابعة لاستراحة أيضاً.

ففي 4 من يونيو الماضي توفّيت الطفلة غدير الكعبي (عامان) غرقاً في استراحة تقع في طريق المطار ضمن حدود مركز صفوى.

وفي فجر يوم الاثنين 6 من يوليو الجاري؛ غرق الطفل ميثم مرتضى الجراش، في استراحة في القطيف، ولم تنجح محاولة إنقاذه في طواريء مستشفى القطيف المركزي.

وجاءت الواقعة الثالثة عصر اليوم وذهب الطفل الحايكي ضحية جديدة.

وهناك واقعة غرق رابعة ذهب فيها أحمد طاهر المشامع (12 سنة) ضحية بركة سباحة، وبقي أسابيع في العناية المركزة حتى توفي في 7 يوليو الجاري.

الطفل ميثم الجراش غرق في 6 يوليو الجاري، وغدير الكعبي غرقت في 4 يونيو الماضي

أحمد طاهر المشامع توفي في 7 يوليو بعد 33 يوماً من غرقه

تعليق واحد

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com