“عين ماصلت على النبي”.. ثلاثي القطيف يودعون أولمبياد طوكيو آل سليم يتعثر.. وآل حميد مُصاب.. والخضراوي يخسر

القطيف: شذى المرزوق

ما أشبه الليلة بالبارحة.. فرغم الجهد والروح القتالية العالية التي ظهر بها الرباعان سراج آل سليم، ومحمود آل حميد، المشاركان في دورة الألعاب الأولمبية في طوكيو، إلا القدر والحظ كانا لهما كلمة الفصل في مسيرتهما، فقد أنهت الإصابة مشاركة رباع نادي الخويلدية آل حميد صباح اليوم (الأربعاء) ضمن منافسات رفع الأثقال للمجموعة B، عن وزن 37 كجم.

وكان آل حميد تعرض لإصابة في العضلة الخلفية، خلال محاولة النتر الثانية، بعد أن نجح في محاولة النتر الأولى، ورفع 156 كجم، سبقها بمحاولتي خطف ناجحتين (135- 141 كجم)

  وينضم آل حميد إلى زميلة رباع نادي الترجي سراج آل سليم، الذي خسر قبل 3 أيام في مسابقة رفع الأثقال للمجموعة A، ضمن منافسات وزن 61 كجم.

ورغم أن آل سيلم كان قريباً من الفوز بميدالية برونزية، إلا أن محاولة الخطف الثانية لوزن  166 كجم لم تحتسب من قبل لجنة التحكيم، بسبب عدم الثبات، واكتفى اللاعب بتسجيل رقم قياسي جديد في تاريخ مشاركات المملكة الأولمبية لرفع الأثقال، بحصوله على المركز الخامس.

 بهذا تختم محافظة القطيف مشاركة أبنائها الثلاثة (علي الخضراوي، سراج آل سليم، ومحمود آل حميد)  في أولمبياد طوكيو 2020، ضمن أكبر بعثة وطنية ضمت 33 لاعباً (22 لاعباً في منتخب كرة القدم، و11 لاعباً في الألعاب المختلفة).

من جانب آخر، يتبقى أمام البعثة السعودية مشاركة 5 لاعبين من بينهم سيدتان، وهم يوسف بوعريش، ياسمين الدباغ، تهاني القحطاني، مازن الياسين، وطارق حمادي  في منافسات  السباحة، ألعاب القوى، الجودو، والكاراتيه، تنتهي في 7 أغسطس المقبل، على أمل أن يفوز أحدهم بإحدى الميداليات.

 

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com