مُكتفية بشرف المشاركة.. نصف بعثة السعودية تُودع “طوكيو” بِخُفي حنين هل تفعلها الأيادي الناعمة وتخطف ميدالية؟

القطيف: شذى المرزوق

بمرور 5 أيام على انطلاق دورة الألعاب الاولمبية الـ32 في العاصمة اليابانية (طوكيو)، غادرها حتى الآن 5 من أصل 11 لاعباً سعودياً، كانت الآمال مُعلقة على بعضهم في صنع إنجاز أولمبي يُحسب للمملكة، بيد أن الحظ خذلهم جميعاً.

ولحق الرامي سعيد المطيري، ولاعب الجودو سلمان الحماد بزميلهما في البعثة الوطنية لاعب كرة الطاولة علي الخضراوي، الذي خرج من المنافسة بعد خسارته من نظيره التشيكي “لوبيمار جانكاريك” يوم السبت الماضي.

وكان  المطيري  قد اختتم اليوم (الإثنين) مشاركته الأولمبية في طوكيو بحصوله على رصيد 119 من مجموع 125 طبقاً في التصفيات التأهيلية التي استمرت على مدار يومين، ولم ينجح خلالها في العبور نحو الدور النهائي، علماً بأنها المشاركة الخامسة له في الأولمبياد.

الحماد

ربع النهائي

وأنهى  لاعب المنتخب السعودي للجودو سليمان حمّاد مشاركته في الدورة، بعد خسارته صباح اليوم أمام نظيره الكندي “مارغيليدون آرثر” في منافسات وزن 73كجم بنتيجة 1-0.

الخضراوي

أما في لعبة التجديف، فقد أنهى اللاعب حسين علي رضا مشاركته بحلوله في المركز الـ6 بعد نجاحه في التأهل إلى الدور ربع النهائي، وبالتالي يحق له المشاركة في سباق نصف النهائي لتحديد المراكز للمجموعتين الثالثة والرابعة يوم الخميس المقبل.

رضا

وكان أفضل أداء أولمبي حتى الآن في البعثة الوطنية من نصيب الرباع سراج آل سليم، الذي استطاع تحقيق المركز الخامس  في الترتيب النهائي لمسابقة 61 كجم  لرفع الأثقال في سابقة أولمبية  تاريخية للعبة، وكان قريباً من نيل ميدالية، إلا أنه خرج من المنافسة أيضاً صفر اليدين.

المطيري

الجودو والكاراتيه

وتتجه الأنظار نحو رباع نادي الخويلدية محمود آل حميد، ولاعب السباحة يوسف آل عريش، ولاعبي القوى ياسمين الدباغ ومازن الياسين، ولاعبة الجودو تهاني القحطاني ولاعب الكاراتيه طارق حامدي خلال الـ5 أيام  القادمة، ضمن جدولة مؤرخة تنتهي في 7  أغسطس المقبل.. فهل سيخطف أحدهم ميدالية للسعودية، وهل سيكون للنساء نصيب في ذلك؟.

تهاني

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com