الشيخ المهدي: لماذا الأحضان والقبل في الفواتح؟ 21 حالة وفاة و135 إصابة بـ«كورونا» خلال 10 أيام

صفوى: أمل سعيد

القطيف: ليلى العوامي

حذر الشيخ يوسف المهدي من التهاون في تطبيق احترازات الوقاية من الإصابة بفيروس كورونا المُستجد، داعياً الآباء إلى عدم التهاون معها، مشيراً إلى الزيادة “الكبيرة” في عدد الإصابات والوفيات في الآونة الأخيرة.

ناقوس الخطر الذي قرعه الشيخ المهدي من على منبر الجمعة في مسجد الأفراح في صفوى، جاء في وقت سجلت فيه محافظة القطيف 21 حالة وفاة خلال 10 أيام، وفقاً لإحصاءات غير رسمية.

ووفقاً لإحصاءات وزارة الصحة، فإن مدينة القطيف سجلت خلال 10 أيام، 113 إصابة، فيما سجلت صفوى 22 إصابة.

وقال الشيخ اليوسف، في خطبة الجمعة الماضية، “حالات كورونا تزداد، ليس في المنطقة إنما في العالم كله، الحالات في ازدياد؛ وفي المقابل ما الذي حصل؟ لقد خففنا الإجراءات والاحترازات، ولهذا أصبحنا نرى عائلات تصاب جميعها”.

وأضاف أن “واحداً من العائلة يُصاب؛ فينقل الفيروس إلى كل العائلة، وليست العائلة كلها تتمتع بنفس الحصانة، ربما يتحمل اثنان، ثلاثة، لكن ربما هناك فرد لا يتحمل فيؤثر فيه الفيروس، ينزل إلى الرئة ويقتله.. أليس هذا ما يحصل؟!

كم واحد من أصحابنا اليوم في العناية المركزة، يسألوننا لهم الدعاء”.

ودعا إلى تشخيص المشكلة “أننا لا نحترز، والمشكلة الأسوأ منها أننا لم نتحصن بالجرعات. ستقول لي: والله الجرعات ما تفيد، ناس متحصنين وأصابتهم كورونا، أقول صحيح أصيب بعض من تحصن، ولكن فرق كبير بين غير المحصن إذا أصيب، وبين المحصن. عندما تتحصن وتأخذ الجرعتين؛ ستكون عندك حصانة بنسبة ما، فترفع المناعة عندك، حتى إذا أصبت بالفيروس قد يتعبك قليلاً، لكنه لن يقتلك، وأكثرية الذين تلقوا الجرعات وتحصنوا إذا أصابهم الفيروس قد يحملونه فقط، لكنهم لا يتأثرون به، مثل الذين لم يتحصنوا أو من عنده فكر معين ضد اللقاح، ها هو اليوم يرقد في العناية المركزة؛ نسأل الله لهم العافية”.

وسأل الشيخ اليوسف “لماذا تساهلنا في الإجراءات؟ لماذا لم نعد نرتدي الكمامة؟ وفي المناسبات نلتقي وأحضان وقُبل، كما نقل لي أحد الإخوان أن هذا ما حصل البارحة في الفاتحة.. لم؟ لماذا تراجعنا في الالتزام بالاحترازات؟”.

ولفت إلى زيادة حالات الإصابة، وقال إن “كورونا يقتل الناس، أرجعوا إلى الإحصاءات، خلال شهر 7 (يوليو) كم عدد الوفيات في المنطقة بسبب كورونا؟ راجعوا الاحصاءات وانظروا”.

‫2 تعليقات

  1. الله يرحم والديك أحسنت حبدا لو بقيه الأخوة يوصون بذلك وخاصة شهر محرم على الأبواب والتوصيل بتطبيق كافة وجميع الأحترازات والتباعد وعدم المخالطة وفقكم الله لما فيه الصالح العام

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com