الملك لأسرة الجيراني: وحدتنا الوطنية شاملة من شرق البلاد إلى غربها، ومن شمالها إلى جنوبها

الرياض، القطيف: واس، صُبرة
أعرب خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – عن عزائه ومواساته لذوي الشيخ محمد عبدالله الجيراني قاضي دائرة الأوقاف والمواريث بمحكمة القطيف – رحمه الله – الذي اختطف وقتل من قبل عناصر إرهابية.
جاء ذلك خلال استقباله ـ أيده الله ـ لذوي الشيخ الجيراني بمكتبه في قصر اليمامة في الرياض اليوم.
وقد عبر ذوو قاضي دائرة الأوقاف والمواريث بمحكمة القطيف – رحمه الله – عن شكرهم لخادم الحرمين الشريفين – رعاه الله – على عزائه ومواساته لهم في فقيدهم، داعين الله العلي القدير أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين ويجزل له الأجر والمثوبة.حضر الاستقبال، صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية.
وفي السياق ذاته؛ قال سعيد الجيراني إن الاجتماع استمر “لأكثر من نصف ساعة”. وقدم خادم الحرمين “تعزية أبوية حانية لعائلة الفقيد الشيخ الجيراني” و “- أشاد بالوحدة الوطنية التي تتمتع فيها البلاد من شرقها إلى غربها و من شمالها إلى جنوبها”. وأضاف الجيراني إن الملك “كان حريصاً جداً على تقديم واجب العزاء بنفسه إلى أسرة الفقيد و ضرورة إيصال صوته إلى باقي أسرة الجيراني بالمنطقة الشرقية”. وأضاف أن خادم الحرمين الشريفين أشار إلى أمره، حفظه الله، ببتسمية أحد شوارع القطيف بإسم الشيخ الشهيد محمد الجيراني – رحمه الله – وكذلك أمره بصرف منزل جديد لأولاد الشيخ الشهيد”.
وأكد سعيد الجيراني تثمين عائلة الجيراني لموقف خادم الحرمين الشريفين، وشكرهم إياه “على كل الجهود التي بذلت في تتبع خيوط جريمة قتل الشيخ الجيراني وتعاون أجهزة الدولة وعلى رأسهم إمارة المنطقة الشرقية المتمثلة بصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف “.

 

الحضور

عيسى عبدالله الجيراني، شقيق الشيخ، ٥٦ سنه.

وأبناء الشيخ:

  • هادي، ١٨سنه
    باقر، ١٦ سنة
    جعفر، ١٥سنة

وأبناء أعمام الشيخ

  • علي صالح الجيراني
    حبيب عبدالله الجيراني
    محمد صالح الجيراني
    علي عباس الجيراني
    سعيد صالح الجيراني

زر الذهاب إلى الأعلى

لإعلانك هنا ـ مربع

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com