ملتقى التخصصات يوفر 87 تخصصاً لخدمة 5000 طالبة أختتم فعالياته اليوم بحضور أكثر من 800 مستفيدة و300 متطوعاً

القطيف: فاطمة المحسن
اختتم في مدرسة الخط الأهلية بالقطيف، مساء اليوم، ملتقى التخصصات الأكاديمية في نسخته الثانية، والذي نظمه برنامج مستقبلي.
وكانت رئيسة مجلس أعمال الشرقية مرام الجشي افتتحت الملتقى مساء أمس، بحضور رئيسة مجلس ادارة جمعية العطاء الخيرية بالقطيف أحلام القطري، وأكثر من 800 مستفيدة.
وتتمحور فكرة الملتقى حول توفير أكبر عدد ممكن من التخصصات الأكاديمية في مكان واحد، ويستهدف شريحة واسعة من المستفيدين من الطلاب والطالبات.
وأوضحت قائدة المشروع فاطمة أبو ديب، أن المشروع يعمل فيه أكثر من 300 متطوع ومتطوعة لخدمة أكثر من 5000 مستفيد من خلال 7 أركان إثرائية و87 ركن للتخصصات المختلفة.
وقالت إن الملتقى يقدم خدمات تعريفية عن التخصصات الأكاديمية ويجيب على تساؤلات المستفيدين، بالإضافة الى أركان اثرائية تُثري المستفيدين على اختلاف توجهاتهم واهتماماتهم من طلاب وأهالي وجميع فئات المجتمع.
من جهتها، وصفت مسؤولة العلاقات العامة في برنامج مستقبلي بسمة عبد العال، هذه النسخة بأنها تتميز بتسليط الضوء على الثورة الصناعية الرابعة، وكذلك التعريف بها ومجالاتها وارتباطها بالتخصصات والحياة اليومية مستقبلا، مبينة أن الملتقى يتميز بوجود أول غرفة هروب “تعليمية، ترفيهية” بالمنطقة، وكذلك باحتوائه على ركن روزنة مستقبلي الذي يستهدف الأهالي ليساعد على توضيح وتصحيح المفاهيم الخاطئة عن التخصصات.
إلى ذلك، دعت مسؤولة ركن نقطة تحول بلقيس تريكيش، المستفيدين إلى الاستماع لقصص الملهمين والمؤثرين الذين تم اختيارهم في هذا الركن عبر تسجيل ققصتم التي غيرت حياتهم بشكل مختلف عما كانت عليه، وكذلك اختيار القرار والبدء في التحول الجذري عما كانوا عليه.
أما دعاء الضامن فأشارت إلى وجود هذا الركن في النسخة الأولى من ملتقى التخصصات الأكاديمية ولكن بشكل مختلف، مبينة أن إقامته في هذه النسخة جاء بشكل مختلف يضم أبرز الشخصيات المؤثرة في المجتمع عبر تسجيل قصتهم واستماع المستفيدين لها.
وذكرت ابتهاج العوامي أن ركن الورشة التفاعلية يعد من أهم الأركان التي لها أثر في نفس المستفيدات، ويهدف إلى إثراء الجانب الأكاديمي، ويُعني بكتابة الطالبة سيرة ذاتية تطور مهاراتها الشخصية، كما يعرض البرامج المتوفرة والدورات التي تساعده على تحقيق ذاته كدورات اللغة والتواصل والتطوع، وبعده تنتقل الطالبة للمسار الأكاديمي الذي هو جزء من ركن “جيفة نوصل” والذي يساعد الطلاب على معرفة الجامعات المتوفرة في المملكة الحكومية منها والخاصة وبرامج الابتعاث وفقاً للميول الشخصي للطالبة والمعدل الذي تحققه ويتناسب معها.

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com