معرض الكارتون بدأ في القطيف.. ويطمح إلى العالمية شهد عرض 120 لوحة في يومه الأول وسط حضور كبير من العائلات

العاشور: انطلاقته حلم تحقق.. وسننتقل بالمعرض إلى عدة محطات

القطيف: علي آل رمضان
وصف المشاركون في معرض الكارتون الأول الذي انطلقت فعالياته في مجمع سيتي مول القطيف أمس “الخميس”، ويستمر لمدة يومين، المعرض بأنه حلم تحقق، وأنه أشبه بالمهرجان المصغر للعائلات، معبرين عن أملهم في أن يتطور المعرض ويتم تنظيمه خارج القطيف والمملكة.
120 لوحة
وشهد المعرض الذي تنظمه جماعة الكارتون التابعة للجنة التنمية الاجتماعية بالقطيف برعاية من ثمرات اليوم، ويستمر لمدة ثلاثة أيام، عرض قرابة 120 لوحة تنوعت بين الرسم اليدوي والرقمي لرسامين ورسامات من القطيف، وشهد في يومه الأول إقبالاً وتفاعلاً جيداً، واحتوى على عدة أركان تمثلت في ركن تحدي الكارتون كركن تفاعلي، حيث يقوم الزوار برسم لوحة كارتون بشكل مباشر في تحدي ثنائي بين شخصين، وكذلك ركن ورشة الكارتون، وهو ركن تفاعلي كذلك ويتمكن الزوار من خلاله تعلم أساسيات رسم الكارتون بشكل مباشر، إلى جانب ركن الرسم المباشر، وفيه يقوم مجموعة من رسامي الكارتون المشاركين برسم شخصيات كارتونية للزوار بشكل مباشر.
حلم تحقق
وعبر الفنان ماهر العاشور لـ “صبرة”، عن سعادته بانطلاق فعاليات المعرض، ووصفه بأنه حلم تجسد اليوم على أرض الواقع، وأنه خطوة أولى ستتلوها خطوات، واصفاً الحضور بأنه جيد جداً.
وقال إن الهدف الرئيس للمعرض هو التعريف بجماعة الكارتون حديثة التأسيس، وكذلك التعريف بالطاقات الإبداعية في هذا المجال، معبراً عن أمله في أن يكون هذا الهدف هو الذي تحقق.
وأوضح العاشور أنهم بصدد التنقل بالمعرض في عدة أماكن، وأنهم ينتظرون موافقة أحد المجمعات بالدمام لاستضافته مع ابتكار مع بعض الإضافات خلال فترة الإجازة الصيفية.
تنظيم رائع
وقدم مراد أبو السعود “أحد المشاركين في المعرض”، شكره للفنان ماهر العاشور، مؤكداً أنه قام بجهد كبير في طريقة عرض اللوحات وطباعتها، إلى جانب طريقة التنظيم المتقنة.
وعبر عن ارتياحه لمشاركته في المعرض، مبدياً ارتياحه لموقعه المميز في المجمع، متمنياً أن ينال المعرض إعجاب الزائرين، وأن يحقق الهدف منه وهو إيصال رسالته والتعريف بأنواعه وتشجيع المشتركين للالتحاق بجماعة الكارتون، وأضاف “هناك بوادر طيبة من خلال اليوم الأول، ونتمنى أن يزداد التفاعل خلال اليومين المقبلين”.
مشاركة فعلية
ويؤكد حسن المصطفى الذي بدأ الرسم منذ نعومة أظفاره، أن مشاركاته الفعلية في المهرجانات كانت في العام 1419هـ باللوحات الزيتية مع الفنانين منير الحجي، وعلي الصفار، وزمان جاسم.
وذكر أنه توقف بعد فترة عن الرسم الكلاسيكي، وعاد للرسم الذي كان يمارسه ويحبه وهو رسم الإنمي أو الكارتون، وبدأ في تطوير نفسه من ناحية تشريح الجسم وأساليب الرسم وأدواته، وبعدها انتقل من الرسم اليدوي إلأى الرقمي دون ترك اليدوي كونه الأساس.
وقال المصطفى إنه انضم لجماعة الكارتون عن طريق دعوة من الفنان ماهر العاشور، وأضاف “رسم المانجا والإنمي هو فن قائم بحد ذاته، وله فنانين كبار وله عدة تخصصات وأملنا أن يتفاعل المجتمع مع هذا الفن، وأن يتيح لنا الفرصة لتقديم المزيد”، متمنياً النجاح للمعرض وأن ينتقل إلى مجمعات أخرى، ووصوله إلى خارج المملكة.
يذكر أن المعرض مقام حالياً في الدور الثاني بمجمع سيتي مول القطيف، ويستقبل الزوار من التاسعة مساءً وحتى بعد منتصف الليل.

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com