زيادة الأسعار باسم “ضريبة القيمة المُضافة” وسائط التواصل تفيض بقصص الاستغلال ومضاعفة الضريبة

بو حليقة: فرض الضريبة حق سيادي للدولة.. لا التجّار

كتب: حبيب محمود

“إعادة منظومة الدعم الحكومي حق سيادي. هذا أمر مفهوم. لكن ليس للتاجر حق سيادي بأن يستغل الفرصة ليزيد أسعاره. مثلاً: بين أمس واليوم، محل قهوة شهير جداً فروعه في كل زاوية، زاد سعر كوب القهوة أكثر من عشرة بالمية.. رفع السعر من6.0 ريال الى 6.67″…!

د. إحسان بو حليقة

بهذه القصة القصيرة جداً؛ لخّص الخبير الاقتصادي الدكتور إحسان بو حليقة القصة، ووضع التشخيص.. تشخيص ما بدأ التجّار فعله في الناس، استغلال تطبيق القيمة المضافة، ورفع الأسعار. قصة الدكتور بوحليقة التي وردت في تغريدة له، مثلها أمثال فاضت بها مواقع التواصل الاجتماعي، سرداً لقصص تكشف تجاوزات ذات عواقب ليست طيبة”.

التزام وطني
الخبير الاقتصادي يريد أن يقول إننا مواطنون، لدينا التزامٌ تجاه الوطن الذي ننتمي إليه. وفرض ضريبة القيمة المُضافة تنظيم مفهومٌ ضمن “إعادة منظومة الدعم الحكومي”، وهو “حق سيادي”. لكن هذا الحق السيادي حاول بعض التجّار ممارسته على المستهلكين. وإذا كان السعر السابق لكوب القهوة هو 6 ريالات؛ فإن سعره ـ بعد القيمة المضافة ـ هو 6.30 ريالاً. الزيادة 30 هللة فقط، ورفع السعر إلى إلى 6.67؛ يعني أن محل القهوة أخذ 11.1%، بدلاً من 5%.. وهذه هي المشكلة..!

معطم غير مسجل ضريبياً فرض ضريبة على زبون (المصدر: حساب د. بو حليقة)

وضمن تغريداته، أيضاً، سرد الدكتور بوحليقة قصة قال فيها “صاحبي أفطر معصوب وفول وشاي عدني.. خصم عليه المحل #ضريبة_قيمة_مضافة ثم اكتشف صاحبي أن المحل غير مسجل ضريبياً”. ونشر بو حليقة صورة الفاتورة.
وفي تغريدة أخرى قال بو حليقة
“١. لدينا شبكة مدى متقدمة تقنياً تغطي البلاد – الله يحفظها- طول بعرض.
٢.لدينا أجهزة نقاط بيع.
٣.لماذا لا نبرمج الأجهزة لتخصم 5% #ضريبة_القيمة_المضافة -في حال انطباقها- وترسل رسالتين قصيرتين للزبون، واحدة بالخصم، والثانية بمقدار الضريبة ( ونسخة للزكاة والدخل)؟

ضعف السعر
وإذا كان محل القهوة قد أضاف من عنده 6% على القيمة المضافة؛ والمطعم طبق الضريبة على صاحب الدكتور وهو غير مسجل ضريبياً؛ فإن بعض المحلات رفعت سعر السلعة إلى 100%، حسب المغرد ماجد الجمعة الذي قال إن مثل ذلك شمل أغلب المنتجات. وقال “حتى الماء الصغير ارتفع من ريال الى ريالين”.. ثم تساءل “كذلك يتم جبر الهللات لريال مباشرة”.

حلال..؟
قبل قرابة الأسبوعين؛ نشر رجل الأعمال سعود القصيبي تساؤلاً عن احتساب ضريبة القيمة المضافة في أسعار السلع الصغيرة. وقال ما معناه: إذا اشتريت سلعة بسعر ريال واحد، والضريبة هي 5%، ولم يكن لديّ 5 هللات، فهل يأخذ المحل مني ربع ريال.. أي 25 هللة…؟

سعود القصيبي

تساؤل القصيبي منطقيٌّ جداً، فحين بدأ تطبيق ضريبة القيمة المضافة بدأ الاستغلال العملي. الهللات القليلة تُجبرُ إلى أكبر رقمٍ قريب. هكذا تمّ الأمر في محلات كثيرة، وهكذا سرد المغردون المدونون قصصهم مع المحلات.

وقال عضو المجلس البلدي بالقطيف، فاضل الدهان، في صفحته بالفيس بوك “ذهبت لأحد المطاعم لأخذ غداءً,, كان الحساب مع الضريبة 39،90 ريالاً، أعطيته البطاقة فسحب 40 ريالاً”. وتساءل الدهان “هل يحلُّ له ذلك”..؟! ولا يحتاج هذا التساؤل إلى فتوى، خاصّة أن صاحب المطعم بإمكانه سحب المبلغ المحدد فقط 39.90 ريالاً.

 

فاضل الدهان

صدقة..؟!

وعلى نحو لا يخلو من مزح؛ نشر الممثل محمد آل إسماعيل صورة فاتورة أضاف فيها البائع 10 هللات على السعر بعد احتساب ضريبة القيمة المضافة.. ثم علّق آل إسماعيل “اشتكي..؟ والله نخليها صدقة جارية”..؟!

أريد هللاتي
الكاتبة حليمة مظفر سردت قصة فيها بعض التفصيل.. فالسلعة ليس فيها “الرقم الضريبي، والضريبة ٤ريال و٤٠هللة..

ناديت المدير [وقلتُ]: لن أدفع الضريبة لا يوجد رقم ضريبي.

فقال: عندنا شهادة.

قلت:أحضرها.. واحضرها”.

تضيف مظفر “ثانيا: أرجع الباقي من١٠٠ريال ٧ ريال.

حليمة مظفر

سألته: وين ٦٠هللة!؟ قال: ما في صرف نص ريال. فقلت: اتصرف..الباقي يرجع وإن كان نص ريال”. وأمام هذا الحرص الواعي أرجع البائع ريالاً لها، بدلاً عن 60 هللة…!

الصحافي حسن محني الشهري أعاد تغريدة لـ حسن محني الشهري د.عبدالله بن ربيعان. وقال الأخير إن محلّ “دونات”، رفع “السعر ضعفي ضريبة القيمة المضافة، أتمنى استدعاء إدارتها من قبل وزارة التجارة وإعادة الأسعار لمستواها الطبيعي + الضريبة فقط”.

 

15%

استردت مظفر ريالاً كاملاً، لأن البائع ليس لديه 60 هللة.

الدكتور سعد عطية الغامدي، في حسابه الموثّق، نشر تغريدة وصورة فاتورة تُظهر أن ضريبة القيمة المضافة حددها البائع من عنده.. صارت 15%، بدلاً عن 5%. ويبدو أن الحالة شائعة على نحو يتطلب حزماً.. ويقول العباس موافا في منشور فيسبوكي “الجميع يستغل القيمة المضافة”..!

تخفيض السعر
ويبدو أن السواد ليس كاملاً.. هناك بياض واضحٌ في الأسواق.. وفي تغريدة له، كتب فارس المحيميد بعض الشركات تعتقد أن الهللات ستُسبب لهم خسائر طائلة”، وذكر المحيميد اسم شركة زادت من القيمة الأساسية لجبر الرقم، ثم ذكر اسم شركة أخرى قللت من القيمة الأساسية ليستمر السعر كما كان عليه سابقا. وعلق المحيميد: هنا نموذجان مختلفان، أحدهما يستحق الشكر والآخر عكس ذلك.

أخبر عنهم
ونشر برجس حمود البرجس، في حسابه الموثق، تغريدة قال فيها “اليوم انتشر في تويتر كثير من التلاعب ورفع الأسعار عند حسبة #ضريبة_القيمة_المضافة. ثم قال “لا تتهاونوا مع جشع بعض التجار، نزّل تطبيق الضريبة وأخبر عنهم بضغطة زر، لا يوجد استغلال أكثر من هذا”.

 

استخدم حقك النظامي، وبلّغ الجهات المختصة

أصدرت مؤسسة النقد العربي السعودي العملات المعدنية الجديدة:
١ هللة، ٥ هللات، ١٠ هللات، ٢٥ هللة، ٥٠ هللة، ١ ريال، ٢ ريال. ستحتاجها كثيرا مع بدء تطبيق #ضريبة_القيمة_المضافة لذلك ينصح بوضع محفظة صغيرة مخصصة للعملات المعدنية.
في حال عدم توفر المتبقي من المبلغ سواء “ريالات أو هللات” لدى التاجر يحق لك تقديم شكوى لدى مؤسسة النقد عبر الرقم:

8001256666

 

يحق لك تقديم شكوى لدى وزارة التجارة في حال قام التاجر بزيادة الأسعار لـ (السلع الأساسية) عبر الرقم:

1900

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com