صومي مع السيستاني.. وأفطري مع فضل الله

حبيب محمود

كان لي صديق لبناني من الطائفة الشيعية؛ حدثني عن والدته المسنّة في سياق نقاش عن الهلال. كانت والدته؛ تصوم مع السيد السيستاني، وتُفطر مع السيد فضل الله..!

أي أنها ـ جغرافياً ـ تصوم مع العراق، وتُفطر مع لبنان.

لو عادت والدة صديقي ـ الصحافي اللبناني ـ إلى صباها؛ لربما صامت وعيّدت حسب فُروض الجغرافيا، فهي لن تعرف ماذا يجري في العراق ـ وقتها ـ إلا بعد يوم أو يومين، ولن ترتبط أهلّة الشهور القمرية، عندها، إلا بالمكان الذي هي فيه. لكنّ والدة صديقي عاشت إلى زمنٍ تصل فيه “العطسة” من أقصى الأرض إلى أقصاها، بسرعة العطسة ذاتها..!

القصة ليست في الجغرافيا وحدها. ولا في زمن الاتصالات الذي يُشوّش كل شيء بتدفق معلوماتي لا يَرحم، ولا يُفهم. القصة في الذهنية “العامية” المضطربة، ووجود “جدار” بين هذه الذهنية والمرجعيات الفقهية من جهة، ووجود “جدران” بين كل مرجعية وأخرى، على أسس “علمية” من جهة أخرى، وليس من السهل على الذهنية العامية استيعابها..!

ارتجال والدة صديقي اللبنانيّ حالةٌ من حالات “الاضطراب”. ومن حولنا حالات اضطراب أكثر تعقيداً، وبعضها يصل إلى حدّ الطرافة أيضاً..!

شبّان أعرفهم؛ في شهر رمضان من العام الماضي؛ قرّروا أن “يقلدوا” السيد كمال الحيدري، ليس لأنهم من مدمني قناته في يوتيوب، وليس لأنهم مولعون بتحقيقاته العقَدية التي نبشت صفحات أمّهات الكتب؛ وأنتجت مفاهيم صادمة لكثيرين..

بل لسببٍ بسيطٍ؛ هو أنه قدّم حلّاً سهلاً في مسألة إثبات الأهلة..!

ولكم أن تنظروا من حولكم؛ فسوف تجدون جيلاً يفكّر بطرق أسرع ـ وأخطر ـ مما نتصور، ويتخذ قراراته دون الرجوع إلى “القواعد” التي نظنّ أننا رسّخناها فيه. جيل يتساءل بعقلانية صرفة لا تُجدي معها المفاهيم التي درجنا عليها. جيل يحتجُّ ـ علينا ـ بأسئلة كنا نُجيب عنها بمنطق “التسليم”، هروباً من صعوبتها..!

نحن مقتنعون بما نسمّيه “رحمة الاختلاف” و “المباني الفقيهة” و “تعدد المرجعيات”.. هذا ما صَلُبتْ أعوادنا عليه. لكن الأجيال الجديدة؛ لن يستمرّ لديها هذا المنطق بالضرورة. لسنا المربّين الوحيدين في عالمنا المعاصر، فما بالنا بالعالم القادم.

نحن مقتنعون بما صنعته القواعد القديمة لنا، وربما نموت عليها. لكن ليس من السهل إقناع شابّ في العشرين بصورة تظهر فيها صور 14 مرجعاً فقهياً ينتمون إلى مذهب فقهي واحد، ويستندون إلى مدرسة أصولية واحدة، وينتمون إلى محيط إقليمي واحد، ثم يكون يوم الخميس عيداً لدى 8 منهم، ويوم الجمعة عيداً لدى الـ 6 الآخرين..!

قبل عقود؛ كنا ـ في القطيف ـ نختلف بين هلالين على أساس مذهبي. قد يثبت الهلال لدى أخواننا السنة ولا يثبت لدينا؛ فنختلف. وكثيراً ما يحدث الاتفاق؛ فنتوحّد.

أما الآن؛ فإن اختلافنا يتشتّت أكثر ضمن المذهب الواحد. ومرّ أمس الخميس على بيوتٌ تحت سقفها الواحد صائمون و”مُعيّدون”..!

العوام رعية “روحية” للعلماء، وبما أن العوام ليس “من حقهم” الردّ على الفقهاء ولا التدخل في عملهم “العلمي”؛ فإن من حق “العوام” على العلماء؛ أن يحصلوا على الحلول التي وُجِد الفقه من أجلها. الفقه؛ وسيلة من وسائل إنتاج الحلول. لكن وعي الجيل الجديد يرى أن الفقه لم يُوجد حلاً لمعضلة سنوية..!

الأجيال الجديدة تفكّر بشكل مختلف عنّا نحن الجيل القديم، ولسوف تفكّر بشكل أشدّ جرأة وتعقيداً واحتجاجاً علينا وعلى العلماء وعلى التاريخ برمته.

العلماء ليسوا مسؤولين عن “أهواء” الناس بالتأكيد. لكنهم مسؤولون عن كيف يفهمهم الناس. مسؤولون عن حماية الدين، وصيانة وسائل دعوته، وإيصاله إلى الناس بالأسلوب الذي يُقنع الناس. والناس لم يعودوا “مُسلّمين” بما يقوله العلماء فقط.. كلّ شيء اختلف، والتحدّيات باتت أصعب..!

‫24 تعليقات

  1. يوجد بحث في تويتر حساب. الوعي المجتمعي بالقارة

    تنبيه: اهمال " ولو أضيف خط وهمي آخر لأصبح العيد ثلاثة أيام" كان فيه اشتباه

  2. اللي كان عيده متأخر عن أهله
    عندك سيارة، اقطع مسافة 23 كيلو تقريبا وافطر وارجع وتغدى ويا اهلك وعايد بهم، وانتهى الموضوع.

  3. من العجب العجاب أن المثقفين والمتفلسفين ينادوا بالحرية والإختلاف في كل شيء حتى في ما هو واجب أو ما هو حرام

    إلا في مسألة الهلال.. فيضيق بهم الحال.. فينادون بغير ذلك ويريدون أن يكون للجميع عيدا واحدا ولو بالقسر والقوة وينادوا بإسقاط المباني الفقهية للمراجع…

    وهذا ما يكشف النية في إثارة مثل هذه المواضيع.. وعليهم أن يحذروا غضب الله لا غضب الناس.. لأنه عزوجل هو من تلطف على عباده بوجود الاختلاف وهو من يعلم بأصحاب النوايا السيئة والقبيحة الطاعنين بأحكامه وشرعه

  4. مقال سخيف وتافه للغايه
    فأما أستشهاده بالحيدري نقول بأن الحيدري أولا في مطارحات في العقيدة هدم مذهب السنه
    وبعدها بفترة هدم مذهب الشيعه
    فكيف تستشهد بشخص متمرجع مأجور؟

  5. الحمد لله على كل حال… ونسأل ان يتقبل منا ومنكم صالح الأعمال…. نعم صحيح إذا قادك الاطمئنان فلك ان تصوم او تفطر… والاختلاف موجود في موضوع رؤية الهلال على مستوى جميع العالم الاسلامي ولا حاجه للمزايده على المذهب الجعفري….. بالنسبة لتعليق الأخ صبري… “” حراكات قديمه “” فتعليقك بأنك في العام الماضي اكلت هو وخلافه وما قدامك الا قريع…. وقولك بأنه سئمت من المسخره والرجعيه… اعتقد والله اعلم بأنه هذه الحركات قديمه… فأنت لست من المذهب الجعفري والله اعلم وانما اردت وضع السم في العسل وشحن الموضوع ليرتفع النقاش ليصل إلى تبادل الشتم والسب وإعطاء الموضوع اكبر من حجمه بالرغم من انك للتو خرجت من الشهر الرحمه والمغفره بغض النظر كونك تنتمي الي اي مذهب؛!!! … .. ولو كنت تنتمي للمذهب الجعفري لم تخرج منك هذه الكلمات ولكني اعتقد “لا” بنسبة ٩٥٪ فسأل الله أن يمن عليك بزينة العقل ويهديك…

  6. المشكله ليست في المراجع ولا المدارس الفقهية
    الازمه مع مخرجات الحوزة في منطقة القطيف ان لم تكن على ساحل الخليج. للأسف جميع المتصدين للنقاش الديني والفكري الإسلامي من غير استثناء في وجهة نظري اقل من مستوى المشكله الا عدد بسيط جدا من العلماء الفعليين الموجودين بشكل اكاديمي على الساحه.
    مستوى معظم مشايخنا في المنطقه حتى (الأعلام) هو مبلغ في نظام الحوزة الأكاديمي ولا يرقى بأن يتصدى لاي نقاش فكري وتغير وتحول اجتماعي يجب البحث فيه
    رأيي بكل حريه سيهاجم من الكثير ويبرر من الاخر لكن هذا واقع لن يراه الا من لم يدفن رأسه في التراب

  7. بالامس يسألني اخي هذا السؤال:
    اليس الدين الاسلامي دينٌ للعالم بأكمله؟
    اليس للارض قمر واحد؟
    هل يوجد ليلتي قدر في الكره الارضية ؟

  8. مايحدث هو مهزلة
    فمن المؤلم ان افطر وزوجتي صائمة ، انا من مقلدي السيد السيستاني ولكن عندما يثبت رؤية الهلال في المدينة بالعين المجردة فهنا عقلي يقول ان الموضوع محسوم بالنسبة لي وافطرت الخميس ، رفم ان عندي قناعه كبيرة جدا ان الرؤية بالعين المسلحة افضل واسلم من العين المجردة اذا سلمنا ب صوموا لرؤيته وافطروا لرؤيته. وان الحسابات الفلكية اكثرها دقة اذا لم نأخذ بصوموا لرؤيته وافطروا لرؤيته ،

    صوموا لرؤيته وافطروا لرؤيته هي من باب الاطمئنان بوجود الهلال و بدأ الشهر وهو التكليف اي ان تعلم بوجوده

    ولذا ان الحسابات الفلكية الدقيقة جدا تعطينا هذا العلم بوجود الهلال و بدأ الشهر بغض النظر رأيته بعينك ام لا

    من السنة القادمة سأتبع الحسابات الفلكية وليبقى من يبقى بين الامواج المتلاطمة ، ما هو مطلوب ان يكون هناك اطمئنان والعلم يوجد هذا الاطمئنان.

  9. ديباجة يتردد صداها و يرتفع كل عام و لم يمل الناس منها بعد. و الديباجة الأخرى في محرم الحرام. أيها الإنسان، ليس أنت دائماً على حق، كذلك الإنسان الآخر يرى حاله على حق. دع الخلق للخالق.

  10. انا ما اعرف كيف تحملت اقرأ المقال… كمية سخافات وتوجيه أحمق من الكاتب للقارئ… ما رأيك أيها الكاتب أن أهديك كتاب بسيط حول تدليسات الحيدري وسرقاته وبتره لسياق الكلام؟

    المقال بختصار اتركوا الفقهاء والعلماء في البلد وشوفو الي يريحكم.. يخليكم تعيدوا وتفطروا… وبمعنى آخر شوفو فقيه من طراز ٢٠٢٠ انفتاحي انشقاقي

  11. مقال سخيف مع احترامي
    و كأن الكاتب لا يفهم صغار الأمور و لا يفهم الاختلاف الفقهي

    كل فقيه يعمل بما يبرئ ذمته حين يجتهد و يفتي

    كفاك تهريج

  12. لم أكمل قراءت المقال لتكراره المستمر وركاكته المعتاده.
    شدني شي واحد ان الشباب توجهوا لتقليد الحيدري للنه يثبت الهلال بسهوله.
    مصيبة . هل هم هؤلاء الشباب أهلية الهلال؟
    هل اهمية الإفطار هو ما توقف بحياتهم؟
    هل الحيدري ابتكر عبقرية اكتشاف الهلال؟

    لا اعرف هل هو قصور بفكر الحيدري او قصور بهؤلاء الشباب الذين ذهبوا لمسألة الهلال وتركوا الاف المسائل العمليه.
    هذا وان سلمنا ان لدى الخيدري فكر جديد.
    سامحك الله ي ابن المحمود

  13. في الامر سعة
    مدام هو رأي فلك الاخذ به او تركه
    وليس هناك جبر
    اذا قادك الأطمئنان فلك ان تصوم او تفطر
    ليس هنالك غرامة ربط حزام او قطع اشارة

  14. احسنت اخي محمد علي .

    لا داعي للتهريج في مسالة الهلال . مقالات مكرره

    وحفظ جمبع مراجعنا العظام

  15. مقال في غير محله …
    الاختلاف في تثبيت رؤية هلال العيد او ثبات وجوده فلكيا او بالحسابات الفلكية ليس شأنا شيعيا فقط بل هو شأن اسلامي عام فلماذا هذا التحجيم والتخصيص ..
    لك و لمن لايهضم حالة التعدد في الرأي ان يصوم مع من يشاء و يفطر مع من يشاء …
    الكثير وخصوصا الجيل الجديد لا يعتبر موضوع الهلال يستحق الاثارة وان ٱراء الفقهاء المختلفة ليست صراعا بل اجتهادات مستحقة للاحترام والتقدير .. لا للاثارة التي في غير محلها .

  16. الحمد لله الذي جعلني في ضيافته يوماً آخر ، شهرٌ دعيتم فيه إلى ضيافة الله ، من الجميل أن نكون في ضيافة الرحمة والمغفرة والعتق من النار في هذه الأيام المعدودة دون النظر إلى الإختلاف وتحويله إلى خلاف عقيم لايغني ولايسمن من جوع.

  17. كل عيدة لينا قصيدة .

    الذي افهمه أن الخلاف بين المراجع هو بسبب خلاف فهم الروايات عن رسول الله صلى الله عليه و آله .
    و هذا أمر طبيعي ، لذلك هناك مراجع عدة .
    الخلاف ليس فقط في طريقة اثبات الهلال بل موجود في احكام الحج و غيره .
    التركيز على هلال العيد يدل على جهل الناس بكيفية استنباط المراجع للحكم الشرعي .

  18. عندنا مثل يقول
    الي ما عنده شغل يختن قط
    —-
    هذا المثل ينطبق على صاحب المقال الذي لم يجد الا مسألة اجتررنا الكلام فيها طول عمرنا
    وقد قال كل طرف فيها رأيه وانتهى الامر

  19. لم نرى ولم نسمع اي احتجاج او مقال مثل هذا عند هلال شهر رمضان لماذ العيد فقط هذا التساؤل وهذا التعجب والتأجيج في مقالكم انا خمسيني ولسني من المتدينين ولكن ارجع لمرجع ديني واتبع مايقوله وبالنسبة لاختلاف تاريخ تثبيت الهلال هذا من ونحن صغارا موجود وكل مرجع له وجهة نظر في ذلك وماعلينا الا التسليم بما يقوله ويقره المرجع الذي نتبعه ( قلدها عالم واطلع منها سالم ) والمرجع يكفيه مايكفيه من تحمل هذه المسؤولية العظيمة امام مقلديه وامام الله سبحانه وتعالى، ولا لنا حجة على المرجع ومن يجد فيه نفسه الكفاءة والقدرة على معالجة اموره الدينية بدون الرجوع للمراجع فالطريق مفتوح له وباب الاجتهاد ايضا مفتوح وحسب علمي القاصر إن تثبيت الهلال ليس له علاقة بالتقليد ولكن الشرط طريقة الرؤية فكل مرجع له استنباطاته الفقهية فمرجع يرى الصوم والافطار حسابيا ومرجع اخر يرى اجازة التليسكوب او المكبرات ومراجع يرون صوموا لرؤيته وافطروا لرؤيته أي لابد من الرؤية بالعين المجردة واخر يرى ثبوت الهلال في بلد اخر يعتبره ثبوتا شرعيا بشرط ان يكون هذا البلد يشترك مع بلد المكلف ولو بجزء من الليل وجميع ماتم ذكره صحيح ولا يختلف عليه اثنين ولكن المرجع هو المسؤول عن طريفة التثبيت لانه في نهاية الامر صيامنا وافطارنا على ذمة مرجعنا وكل مرجع يرى الطريقة المناسبة التي يحمل ذمته بها
    ولا ننسى انه من واجبنا نحن سائر افراد الشيعة ان نتحرى للهلال وننقل رؤيتنا للمختصين ولكن قام بهذا العمل جماعة من المؤومنين وبعض المشايخ والعارفين جراهم الله خير وتصدوا لهذا الامر نيابة عنا ويلزمنا ان نضع فيهم الثقة التامة وان لا نشكك فيهم وبإمكان اي احد ان يثبت هلاله بنفسه ويصوم ويفطر على رؤيته.

  20. ويش يعني !!! تبغي من المراجع تحقيق ما يطلبه الجمهور !!!!

    ولماذا تكبير مسألة الهلال ! !!

    وفي نهاية المطاف ما حد جبرك تتبع أي مرجع … اتبع حالك وتفكيرك فأنت أبخص وأفهم من …

  21. من الآخر أنا أحد الشباب ..لكني ثلاثيني و لست عشرينيًا ، العام الماضي مشينا و صمنا مع السستاني و طلع عيد مع الخنيزي و كملنا صوم طبعًا و أكلنا هوا ، و أنا بالاسم بس أقلد السستاني في حال أحد سألني و إلا بالواقع في قريع ما أحد قدامي ، لأنا سئمنا من هذه الرجعية و المسخرة بمذهبنا و تهريجاته كلها ، ديننا و خطاباته لا يتماشيان مع عصرنا الذي نعيشه ، لازالوا المتفذلكين يعملون بعقلية جد جدي ، المهم السنة عيدت من أمس ، و الحياة حلوة و ماشية ، و هذا الطبيعي أظن في حال أن الدين لم ينتج معرفة فقهية و عقلية علمية تتمازج مع وقعنا المعاصر فالكل سيتجاوزها ، العالم حولنا مُعلمن بكل شيء تقريبًا

    مع التحية

زر الذهاب إلى الأعلى

صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com