الملاّحة حزينة ليلة العيد.. وفاة أصغر مصاب في حادث ليلة القدر تحسن حالة المصابين الـ 3، وعودة أحدهم إلى المنزل

القطيف: صُبرة

استقبلت بلدة الملاحة عيد الفطر المبارك؛ حزينة على وفاة أحد أبنائها هذه الليلة. فبعد أسبوع من إصابته في حادث مرور مروّع؛ توفي الشاب علي حسين آل درويش عن عمر 14 سنة. وأكد عمّه جعفر نبأ الوفاة في غرفة العناية المركزة بمستشفى المواساة في القطيف.

وكان الحادث قد وقع بعد فجر ليلة القدر؛ عند إشارة سيتي مول القطيف، ببين مركبتين. وانتهى الحادث ـ وقتها ـ إلى وفاة الشاب محمد مهدي آل عطيريز (العوامية)؛ وإصابة 4 شبّان آخرين، دخلوا جميعهم العناية المركزة بين 3 مستشفيات: مستشفى المواساة، ومستشفى الزهراء، ومستشفى القطيف المركزي.

وكان علي آل درويش أشدّ الأربعة في الإصابة، وأصغرهم سناً، وقد أصيب بنزيفين في الدماغ والبطن، ودخل غيبوبة، وأخذت حالته تتدهور يوماً بعد آخر، حتى فشل جسده في تلقّي العلاج، حسب إفادة والده وعمه. وهذه الليلة؛ اختاره الله إليه.

من جهة أخرى؛ تحسنت حالة ابن عمه حسن جعفر آل دوريش (19 سنة)، وعاد إلى المنزل نهار أمس (الخميس)، وهو مصاب بكسور مضاعفة في الركبتين.

كما تحسنت حالة المصاب الثالث؛ محمد حبيب آل محمود (26 سنة)؛ الذي أفاق وتم إيقاف التخدير الكلي والتنفس الصناعي عنه، وبدأ أطباء مستشفى الزهراء العام في إطعامه من الفم تدريجياً، بدءاً من يوم أمس الخمس.

أما المصاب الرابع؛ السيد هاشم نعمة العوامي؛ فقد بدأت حالته تدخل مرحلة التعافي، في البرج الطبي في الدمام.

“صُبرة” تدعو للشابين المتوفين بالرحمة والمغفرة؛ وأن يربط الله على قلوبهم بالصبر ويلهمهم الصبر والسلوان. كما تدعو للشبّان المصابين بتمام العافية.

والحمد لله رب العالمين، وإنا لله وإنا إليه راجعون.

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com