مدني الشرقية يحذر من آثار العاصفة المدارية “ميكونو” الرمضان: "طالع البطين" جاف ويستمر 13 يوماً

الدمام، القطيف: جعفر البحراني، صُبرة

عقدت مديرية الدفاع المدني بالمنطقة الشرقية وبشكل عاجل لجانها الفرعية لأعمال الدفاع المدني ومواجهة حالات الطوارئ في محافظتي الأحساء والعديد اليوم الخميس الموافق ١٤٣٩/٩/٩ وخصصت تلك اللجان لمتابعة الحالة الجوية والتغيرات المناخية والإستعداد والتهيؤ لما قد ينتج من تبعات وآثار متوقعة عن العاصفة المدارية في بحر العرب ( ميكونو ) على المواقع التابعة لها بحسب ماورد بتقرير الهيئه العامه للأرصاد و مصلحة البيئة، وذلك بحضور جميع أعضاء اللجان و برئاسة من مدراء الإدارتين، حيث ناقشت اللجان تنسيق الجهود بين الجهات كافة للحفاظ على سلامة الأرواح والممتلكات في المواقع المتوقع وصول اثار نشاط العاصفة المدارية لها ومتابعة كل مايصدر من الهيئه العامه للأرصاد و مصلحة البيئة والتهيوء والجاهزية للتعامل مع جميع البلاغات والحالات الطارئة بشكل فوري لا قدر الله.

كما دعت مديرية الدفاع المدني بالمنطقة الشرقية المواطنيين والمقيمين لأخذ الحيطة والحذر جراء هذه التغيرات المناخية التي من المحتمل أن تشهدها المنطقة خلال الايام القادمة والتقيد بالتعليمات الصادرة من الدفاع المدني في مثل هذه الحالات لضمان سلامة الجميع.

من جهة أخرى؛ قال الفلكي سلمان الرمضان إن الفترة القادمة تتميز عادة بالجفاف/ وهي نهاية أمطار السرايات وشدة الرياح الجافة، ولكن قد تمر فترات المواسم الفلكية على غير عادتها نتيجة عوامل جوية، ولعل أبرزها الإعصار في بحر العرب الدي يؤثر على جنوب البلاد بالأمطار والتي قد تصل حتى جنوب الشرقية والرياض.

 

وقال الرمضان إن غداً الجمعة يبدأ فيه “طالع البطين”، وهو تصغير بطن فهو بطن الحمل ويعرف بتويبع الوسمي غير وسمي الخريف الممطر، وعند العامة يعرف بـ (بارح الحفار) وهو ١٣  يوما وفيه مربعانية القيظ أو الثريا الثانية  فهو ثاني طوالع موسم الثريا وهو النجم الأخيرفي فصل الربيع،  وهو عبارة عن ثلاثة نجوم خفية وكأنها أثافي في برج الحمل، من أقل الأنواء مطرا وفيه يجف العشب وهو من النجوم الشامية التي تقع شمال الكعبة المشرفة،  وهو أول القيظ وفي الغالب تكون الرياح الشمالية فيه شديدة وتزداد فيه الحرارة والسموم خاصة في منطقة الخليج وما جاورها وهو من الفترات الجافة والخالية من الأمطار عادة، ويسمى  أيضا بالبارح الصغير، وتستمر فيه رياح البوارح وهي الرياح الشمالية الغربية المحملة بالغبار والأتربة التي تمتاز بأنها رياح مستمرة غير مستقرة لذلك فان فرص تقلب الجو وهبوب الرياح المثيرة للغبار العالق لا زال حدوثها متوافر حيث تهب الرياح مع طلوع الشمس ويشتد عصفها بالتدريج مع اشتداد الحرارة ثم تهدأ مع غياب الشمس ويترسب الغبار على الأشياء ويستمر موسم هبوبها   حتى منتصف شهر  يوليو، ومن مظاهر هذا النجم توافر الفواكه و الخضروات الصيفية  ويكثر فيه تواجد العقارب، ويتلون العنب والتين وتتدلى عذوق النخل.

قد يصل تأثير اعصار بحر العرب على منطقة الخليج على شكل سحب لكنها فرصة الأمطار ضعيفة، وستكون درجات الحرارة أربعينية نهارا وقد تكسر حاجز منتصف الأربعينات، فيما تظل على مستوياتها ليلا.

فرص الأمطار في المرتفعات الجنوبية الغربية قائمة وربما حتى الشمال الغربي.

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com