مساجد القطيف وحسينياتها: لا دخول إلا بتطبيق “توكلنا”.. ودائرة الأوقاف تشيد بالالتزام إحياء شعائر ذكرى وفاة الإمام علي بسلاسة.. وبأعداد محدودة تؤمّن التباعد الاجتماعي

القطيف: صُبرة

أشادت دائرة الأوقاف والمواريث بمحافظة القطيف بما شهدته حسينيات المحافظة من احترازات صحية، في ليالي إحياء ذكرى استشهاد الإمام علي في المحافظة، وكذلك إقامة المجالس الدينية طيلة شهر رمضان المبارك.

ونوّه قاضي الدائرة الشيخ عبدالعظيم المشيخص، بحالة الاحتراز التي أشاعها القائمون على هذه المجالس، موضّحاً أن أدّدت دورها على وجه طيب، وقال “هذا هو المأمول من أخوتنا المؤمنين الذين يحرصون على أداء الشعائر بمسؤولية، والتزام للتعليمات التي أقرّتها الجهات المعنية”.

ووصف المشيخص ذلك بأنه يجسّد حرص الجميع على حماية المجتمع من الوباء الذي تبذل الدولة ـ مشكورة ـ كلّ جهودها لتحقيق الأمن الصحي للمواطنين والمقيمين.

ومن جهته أشار مستشار الدائرة كامل الخطي إلى أن تعليمات وزارة الشؤون الإسلامية واضحة، وسبق أن أعلنتها فيما يخص إحياء ليالي القدر، وما يدخل في ضمنها، منبّهاً إلى أن المساجد والحسينيات في محافظة القطيف مشمولة بمضمون هذه التعليمات.

وأكد “الناس في القطيف متفهمون ومتعاونون في هذا الأمر إلى حدّ طيب، ولم تلحظ الدائرة أي إجراء عبر الجهات المعنية يفيد بوجود مخالفات ولله الحمد، وهذا نابع من حس المسؤولية الدينية والوطنية لدى القائمين على المساجد والحسينيات، وكذلك لدى مرتادي هذه المجالس”.

وتحيي حسينيات المحافظة، هذه الليالي، ذكرى استشهاد الإمام علي بن أبي طالب، عليه السلام، وسط احترازات صحية مشدّدة، ويرفض القائمون على المساجد والحسينيات دخول أي إلا بعد التأكد من تحميله تطبيق “توكلنا” وارتداه الكمام والتزام التباعد الاجتماعية، ولا تسمح إلا بدخول عدد محدود جداً من الأفراد.

الصور لـ: فتحي عاشور

 

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com