أخلاق عامر الحمود تسمو وتحوّل عبدالخالق الغانم إلى “هاشتاق” وطني المخرج جلوي الحبابي لـ "صُبرة": حالته متقدمة.. ويحتاج إلى الدعاء

القطيف: صُبرة

وصف المخرج السعودي جلوي الحبابي القحطاني حالة زميله المخرج عبدالخالق الغانم الصحية بأنها “متقدمة جداً، وهو في حاجة ماسة إلى الدعاء”.

وفي اتصال مع “صُبرة” قال الحبابي الذي يرافقه في مستشفى الملك فهد التخصصي بالدمام إنه ما زال في حاجة إلى مزيد من العلاج”، داعياً الناس إلى الدعاء له في هذه الأزمة الصحية الصعبة.

رجل 13 موسماً

“هذا الرجل ياما جعلنا نبتسم سنوات عقب الإفطار”.. كلمات نشرها مغرد اسمه عبده السابطي داعياً إلى مؤازرة المخرج الغانم في أزمة مواجهه مع السرطان. السابطي كان يُشير إلى 13 موسماً من المسلسل الكوميدي الشهير طاش، في نسُخه التي كانت تحمل اسم “طاش ما طاش”.

المجرج جلوي الحبابي

الغانم تحوّل اسمه إلى وسم واسع الانتشار منذ يوم أمس؛ بعد انتشار صورة له وهو على كرسي متحرّك. وكان المخرج السعودي عامر الحمود من أوائل المبادرين إلى طلب مساعدته في أزمته. والحمود هو الرجل الذي أخرج المسلسل الكوميدي الشهير منذ بدايته، قبل أن يدخل في خلاف مع الثنائي ناصر القصبي وعبدالله السدحان، ويحلّ الغانم محلّ الحمود في إخراج المسلسل..!

وكان الحمود قد ناشد رئيس هيئة الترفيه تركي آل الشيخ، قائلاً إن “زميلي وأخي المخرج المبدع عبدالخالق الغانم الذي شاركني في اخراج “طاش ما طاش” هو اليوم بأمس الحاجه لوقفتك معه في مرضه الله يشافيه ويعافيه وان تكون انت السبب بعد الله سبحانه في شفائه”.

المخرج عامر الحمود

دعوة

ومنذ مساء أمس الأربعاء، واسم الغانم يرنّ في “تويتر” وفي وسائل التواصل الاجتماعي الأخرى، ليتلقّف الموضوع رئيس هيئة الترفيه تركي آل الشيخ، ويستجيب لدعوة المخرج الحمود في إنقاذ زميله الغانم. لكن موجة التعاطف لم تتوقف مع المخرج الذي يعاني سرطان البروستاتا، منذ مدة، دون أن يعلم أحد بأمره، إلا بعد انتشار صورته وهو على كرسي متحرك.

موجة التعاطف حركت مغردين وفنانين، لكن زميليه اللذين شاركهما 13 حلقة من “طاش ما طاش”؛ لم يصدر عنهما أي شيء ـ حتى اللحظة ـ على الأقل عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

مبدع طاش والعلاج

فَلْتَرْعَك عَينُ الله أبا وَفِيّ!

مبارك العوض

وضعتنا هذه الصورة المؤلمة؛ في مشاعر مضطربة ؛ وذهبت بنا التفسيرات بعيداً و..قريباً!

فصديقنا الفنان عبدالخالق الغانم؛ وهو مخرج الدراما المبدع؛ عُرِف بحبه لعمله، وخفّة حركته؛ حتى يوصل اللقطة بالكاميرا كما رسمته عين المخرج الذي أبدع مسلسل طاش وارتقى به لجماهيربة واسعة على الصعيد العربي، وخلق له متابعين على مدى سنوات وصار “طاش” مادة درامية ثابتة لعدة دورات تليفزيونية!

نعود إلى الصورة المؤلمة، المرفقة؛ حيث يظهر أبو ‘وفي’ قعيد الكرسيّ المتحرّك!

أجريت فجر اليوم اتصالات هاتفية أولاً مع المخرج الغانم للتحقق منه عن الحالة؛ فام يجب حتى انتهى النداء دون ردّ من الطرف الآخر، ثم اتصلت ببعض أصدقائنا المشتركين ؛ فأبدوا استغرابهم!

قبل قليل؛ عاودت الاتصال بالفنان المخرج عبدالخالق الغانم، وبعد طول نداء ؛ أجابني صوتٌ ضعيفٌ منهك، وبالكاد يكمل عبارته!

كان صوت ( بو وفي) لكنه ليس الصوت الذي تعودناه ضاحكاً مرحّباً؛ انها نبراته هو لكنّها نبرات موجوعة ، مقهورة!

ولما سألته عن حالته قال:

– انا تعبان جدّاً ، ولم يحصل أيّ تحسّن!

– ألم تراجع مستشفى الملك فهد التخصصي في الدمّام؟!

– رحت لهم وأخضعوني لجلسات الكيماوي، ولم أستفد حاجة بعد عدة جلسات، وأنهيت الجلسات الاشعاعية، والحالة كما هي!

وذهبت إلى الرياض للفحوص والاستشفاء؛ لكن حالتي تسوء أكثر فأكثر؛ حتى أنني لا أستطيع التحرّك!

أصدقائي الأحبة؛ أدعوكم، وبقدر ما أسعدنا من خلال أعماله الفنية، وبقدر ما نحمل له من مشاعر الحب والتقدير؛ أن نرفع أكفّنا متضرّعين إلى الله العليّ القدير، وفي هذا الشهر الفضيل حيث تستجاب الدعوات الصادقة.. اللهم كن في عون صديقنا ومُنّ عليه بسرعة الشفاء ، اللهم آمين!

المخرج الغانم كما علمت مصاب -بعيداً عنكم- بسرطان البروستات ، وحالته صعبة..

يارب أعِنْه وارفع عنه هذا الابتلاء!

اقرأ ايضاً

عبدالخالق الغانم: قصتي بدأت في القطيف.. وتشكلت في بغداد.. ونضجت في الرياض

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com