الدجاج الـ “امْحَشَّىْ” وجبة “دخيلة” عرفها القطيفيون بعد الأفران وجبة كان الفقراء يتحسّرون عليها.. ولا ينالها إلا أثرياء الناس

إعداد:

فاضل بريه، إبراهيم ياسين

تصوير: علا الضامن

من طرائف لهجة القطيف؛ أن كلمتيْ “دجاجة، دجاج” تُنطقان بطرق مختلفة بين القرى. فهناك:

  • دجاجة، دجاج.
  • دياية، دياي.
  • دياجة، دياج.
  • إجْياجة، إجياج.

وكان الدجاج من أثمن الوجبات التي يمكن أن تُعدّ في المنزل، ذلك أنها لم تكن متوفّرة على الكثرة التي نعيشها اليوم، ويمكن شراؤها من السوق بأسعار قليلة. بل كانت الدجاج تُربّى في البيوت، وتكاثرها بطيء، وتحتاج رعاية مستمرة. ولم يكن يُضحّى بذبحها وتناولها إلا في حالات قليلة، بل ربما نادرة.

ويمكن القول إن أكل الدجاج كان عادة خاصة بالأثرياء، والضيوف المهمّين. أما سائر الناس؛ فقد كانوا يربّونها ولا ينالون من لحمها إلا النادر.

وجاء في المثل الشعبي:

“ياكلْ دجاجها إلّلي يصالي عجاجْها”،

أو

“يصالي عجاجها؛ إلّلي ياكل دجاجها”.

والمعنى أن كل شيء له ثمن. فأكل الدجاج ليس أمراً سهلاً، لذلك فإن الجهد يستحق. أو أن الجهد كبير، لذلك فإن المكافأة ليست قليلة.

وقد تنوّعت وجبات الدجاج عندهم، فهناك المقلي والمرقة والحمصة والمحموص والمفخّر والمطبوقة والمكبوس وتحت القدر والبحّاري.. وكلها وجبات عيش “رز”. كما أن هناك وجبات يدخل لحم الدجاج فيها مثل الهريس و الجريش والشوربة.

والدجاج “المَحْشِيْ” عرفه القطيفيون في مرحلة متأخرة، مع دخول الأفران المنازل. وفي البداية كانوا يسمّونه “امْحَشَّى”، وما زال كبار السن ينطقون الكلمة على هذا النحو.

المقادير:

  • دجاج: 1 حبة كاملة
  • عيش: 2 كيلة
  • زيت او دهن: 1 استكانة
  • كوسة: 1 حبة صغيرة مقطعة قطعاً صغيرة
  • بطاطس: 1 حبة مقطعة قطعاً صغيرة
  • فليفلة 3 الوان: ربع حبة من كل لون
  • كزبرة: ربع صرّة
  • طماطم: 1 حبة مقطعة قطعاً صغيرة
  • بصل: 1 حبة كبيرة مقطعة قطع صغيرة
  • جزر: 1 حبة مقطعة قطع صغيرة
  • مسحوق ليمون عماني: 3 حبات
  • ملح، بهار مشكّل، بهار دجاج، كاري، فلفل اسود، ثوم مطحون، زبيب وصنوبر

الطريقة:

نخلط جميع المكونات مع نص كيلة من العيش ليكون لدينا الحشوة، ثم نقوم بحشو الدجاجة بالحشوة ورصّها، ومن ثم نقوم بتخييطها وتبهيرها من الخارج. نضعها في صينية مغلقة (يمكننا استخدام القصدير) في الفرن لمدة ساعة لكي تنضج الدجاجة، وثم نقوم بكشفها واشعال الفرن من الأعلى ونتركها لمدة 15 دقيقة لكي تتحمر.

 نسلق الرز ونقوم بشخله من الماء ونتركه على نار هادئة لكي ينشف.

نستطيع – اختياريا – استعمال باقي الحشوة لحشو الباذنجان، الكوسة، الفليفلة او البطاطس، ووضعها مع الدجاجة اثناء الطبخ.

عند التناول نضع العيش في الصحن وعليهم الدجاجة والخضار “المحشية”.

 

عصيدة طحين بُر

المقادير:

  • طحين بُر ـ أسمر: 3 كؤوس
  • سكر: 1.5 كاس
  • دهن:1 كاس
  • ماء: 6 كؤوس
  • هيل مطحون: ربع ملعقة

الطريقة:

نحمص الطحين الى ان يصبح اسمر فاتح اللون ونضيف عليه الهيل ونتركه لكي يبرد.

بعد ان يبرد الطحين نضيف إليه السكر و5 كؤوس من الماء، ونخلطه، ثم نضعه على النار ونقوم بتحريكه الى ان يتماسك، ثم نضيف نصف كاس ماء، ونستمر بالتحريك لمدة 5 دقائق، ثم نضيف الباقي من الماء ويتم تحريكه الى ان يختلط الماء بالخلطة، بعدها نضيف ملعقتين من الدهن على الخلطة ونحركها الى ان تمتزج كلها لمدة 5 دقايق.

بعد نضوجه تمامً، يتم وضع العصيدة في أطباق، وتتم تسويتها بملعقة، واستخدام الدهن لتسهيل عملية التسوية. مع عمل حفرة في الوسط ويضاف فيها الدهن.

عليكم بالعافية

 برعاية

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com