انفراج أزمة أضخم مساهمة عقارية قريبة من القطيف.. “تصفية” تقرر بيع “جواهر النمر” القرار: عدم التصرف على سجل الصك وبيع أرض المساهمة

القطيف: صُبرة

تأكدت بوادر انفراج أزمة لأضخم مخطط عقاري قريب من محافظة القطيف، مخطط “جواهر النمر” الواقع بين طريق “أبو حدرية” وطريق المطار، في موقع يتبع حالياً محافظة البيضاء، غرب القطيف.

وقررت لجنة تصفية المساهمات المتعثرة “تصفية”، بيع المخطط، حسبما أعلنت عنه أمس الخميس. وقالت اللجنة إنها قررت تطبيق الفقرة الثالثة من آلية عملها على مساهمة “جواهر النمر” التي تقع على طريق مطار الملك فهد الدولي في محافظة البيضاء (غرب القطيف)، وذلك بالتهميش بعدم التصرف على سجل الصك الصادر في تاريخ 17-10-1428هـ، من كتابة العدل الأولى في الدمام، وبيع أرض المساهمة.

ومن المتوقع أن تشهد المرحلة المقبلة، انفراجة على صعيد مساهمات عقارية متعثرة أخرى في المنطقة الشرقية، وتحديداً في محافظات القطيف والبيضاء والخبر، بعد تصفية المساهمات الثلاث المتعثرة منذ عقود، وهو ما يساعد على إعادة أموال مئات المساهمين ويضيف إلى المعروض في سوق عقارات المنطقة، الذي يشكو شحاً.

وترتبط مساهمة “جواهر النمر” بمجموعة غسان النمر للاستثمارات العقارية، وقد واجهت المساهمة مشكلة تعثر منذ 14 عاماً في أقلّ تقدير. وقد صدر صكّها من كتابة عدل الدمام، ومع التغييرات الإدارية الأخيرة؛ صار المخطط يتبع محافظة البيضاء الوليدة.

ويضم المخطط آلاف الأراضي الخام، ويتخللها شارع مسفلت بعرض 60 متراً.

وقرار لجنة المساهمات المتعثرة “تصفية” هو الثالث الذي يخص محافظة القطيف خلال شهر، بعد قراريها حول مخطط شاطيء القطيف الذي يضم قرابة 3600 قطعة أرض جنوب جزيرة تاروت، ومخطط الهادي في بلدة أم الحمام. وهذا الأخير تعود مسؤوليته على رجل الأعمال على أحمد الدجاني.

مخطط الهادي

وأكدت “تصفية” ـ أمس ـ ما سبق أن أعلنت عنه في حسابها بـ “تويتر”، إذ قررت تطبيق الفقرة الثالثة من آلية عمل اللجنة على مساهمة الهادي، وذلك بالتهميش بعدم التصرف على سجل الصك الصادر في تاريخ 24-12-1436هـ، من كتابة عدل محافظة القطيف، وبيع أرض المساهمة، وتعيين مسوق عقري ومحاسب قانوني.

وهذه المساهمة الهادي مُتعثرة منذ أكثر من 16 سنة، وهي أرض زراعية تقع شرق مخطط البلدية 422/3، وقد بيعت من قبل مالكين لها من البلدة إلى رجل الأعمال الدجاني، الذي حوّلها إلى مساهمة عقارية، لكنّها واجهت مشكلة تعثّر، وبقيت معاملتها تُتداول بين الأجهزة المعنية.

الفيصلية

كما قررت اللجنة بيع مساهمة “أراضي الفيصلية”، وتعيين مسوق عقاري للمساهمة. وقالت “تصفية” إنها تتابع إنهاء إجراءات النزع وفرز صكوك أراضي المساهمة، وإلزام صاحبها سداد رؤوس أموال 33 مساهماً دفعوا مبلغ 483,800 ريال، وصرف المبلغ المُحصل من قبل قاضي التنفيذ محاصة بين المساهمين بقدر مبالغهم في المساهمة للذين يحملون أصول السندات، بعد أخذ إقرار عليهم بعدم التخارج مع صاحب المساهمة، أو تسلُّم أي مبالغ منه سابقاً.

وأيضاً إفهام حملة صور السندات والفاقدين لها بإثبات مساهمتهم مع صاحب المساهمة، وإفهام المتقدمين بسندات غير مطابقة لأسمائهم بإثبات المبايعة أو الصفة في رفع المطالبة.

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com