رغم البطولات.. خزانة “النور” فارغة وديونه تتجاوز 3 ملايين وتطارده 25 مطالبة النادي يشرح وضعه المالي في 9 نقاط.. ويطلب النجدة من الجماهير "المتعطشة"

سنابس: صُبرة

مثلت الأرقام مصدر فرحة وإنجاز لأبناء سنابس، اضيفت إلى رصيد نادي النور، لكنها الآن أصبحت أكبر ذرعاً لناديهم، بعدما طاوله “كابوس” الديون التي فاقت 3 ملايين ريال، إضافةً إلى صعوبة إجراء التعاقدات مع اللاعبين على مدار ثلاثة مواسم.

النادي الذي حقق بطولتين في شهرٍ واحد، وصاحب الفضل في منح محافظة القطيف، الكأس رقم 20 في بطولة الأمير فيصل بن فهد لكرة اليد، مؤخراً، كما حصد في نفس الشهر بطولة سلاح الشيش، بات الآن مهدداً بأكثر من 25 مطالبة مالية.

ما دعا إدارة النادي، برئاسة عبدالعظيم العليوات، إلى إصدار بيان اليوم (الثلاثاء)، يوضح وضعه المالي وخزانته “الفقيرة”.

وقالت الإدارة في بيانها “يتقدم أعضاء مجلس إدارة نادي النور بخالص التهاني والتبريكات لأهالي سنابس ولمحبي وعشاق نادي النور في كل مكان، بمناسبة تحقيق بطولة الأمير فيصل بن فهد لكرة اليد”، وأشارت إلى أنه ليس الإنجاز الأول، “لكنه الأبرز للجماهير المتعطشة”.

لكن قلة الداعمين للنادي أوجع قلب إدارته، موضحة في بيانها “الشكر والتقدير لكل من ساند النادي ووقف معه في كل الظروف التي مر بها، هؤلاء رغم قلتهم إلا أنهم سبب جوهري في قدرة الإدارة على العمل والتطوير، رغم الصعوبات”.

وشرحت الإدارة الصعوبات التي أثرت عليها وموقفها المالي في بيانها الصحافي، قائلة لجمهورها وأهالي سبانس “واجهتنا ظروف معقدة منذ اليوم الأول لتسلم الإدارة”.

وفصلت إدارة “النور” الوضع المالي، وإلى نص البيان:

-أكثر من 25 مطالبة مالية على النادي من متعاقدين وعاملين ولاعبين وجهات مختلفة.

-شكاوى في محاكم واتحادات محلية ودولية، بعض الشكاوى تم تصعيدها أكثر، وكثير منها مايزال قائماً إلى الآن، رغم دفع مبالغ كبيرة لبعض الجهات التي صدر لها حكم قضائي ملزم.

-إيقاف النادي عن التعاقد مع أي لاعبين محليين أو أجانب لمدة 3 مواسم، بسبب الشكاوى المختلفة.

-قيمة المطالبات المالية على النادي تجاوزت 3 ملايين ريال، ومازالت الشكاوى تصل حتى فترة قصيرة، وهذا الرقم غير نهائي، وحتى الآن إدارتنا لم تحصل على حصر كامل للرقم الفعلي للمطالبات.

-عجز النادي عن التعاقد مع مدربين في ألعاب مختلفة، أو وظائف مهمة مثل السكرتارية، لوجود مطالبات وعدم وجود مخالصة.

-صعوبة التعامل مع اللاعبين المحليين والأجانب، بسبب اهتزاز الثقة في النادي.

-اضطرار الإدارة إلى إعارة اللاعبين أو انتقالهم؛ بسبب العجز المالي، في بداية فترة الإدارة، ومطالبتهم المالية العالقة من السابق، التي لم تكن الإدارة قادرة على تلبيتها.

-تسرب بعض النجوم من النادي، نظراً للوضع المالي السييء، والأنظمة التي تتيح انتقال النادي من دون الحصول على حصة النادي المنصفة، بل واضطرار النادي لتعويض هؤلاء النجوم، منعاً لرحيلهم.

-تفاصيل أكثر وأمور قانونية، يمكن إيضاحها لأعضاء الجمعية العمومية عند انعقادها.

اعتبر النادي الـ9 نقاط “صرخة استغاثة لجماهيره ومحبيه للنهوض مجدداً”، وقال “ندعوكم إلى احتضان النادي والمساهمة في نهوضه، من دون احتضان المجتمع للنادي سيكون معرضاً للصعوبات والتحديات الكثيرة”.

واختتم البيان “تبقى الإنجازات هدية محبة من أعضاء مجلس الإدارة والعاملين في النادي لكل المحبين والداعمين”.

زر الذهاب إلى الأعلى
للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com