أمير الشرقية: مؤشرات المرصد الحضري مفرحة وتدعو للفخر

الدمام: صبرة
وافق أمير المنطقة الشرقية، رئيس مجلس المرصد الحضري، صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز، على أن تكون الهيئة العليا لتطوير المنطقة الشرقية مقراً للمرصد الحضري الإقليمي ليصبح المرصد أحدى أدوات الهيئة في جمع البيانات وإنتاج المؤشرات ومتابعة القضايا والرصد الحضري.
جاء ذلك خلال استقباله في مكتبه بالإمارة، اليوم, أمين المنطقة الشرقية نائب رئيس مجلس المرصد الحضري المهندس فهد الجبير, ومدير جامعة الأمام عبدالرحمن بن فيصل عضو مجلس المرصد الحضري الدكتور عبدالله الربيش, ومدير عام المرصد الحضري الإقليمي بأمانة المنطقة المهندس ناصر آل ظفر.
وتسلّم الأمير سعود بن نايف نسخة من تقرير المؤشرات الحضرية لمدن المنطقة الشرقية، واستمع لشرح عن المهام المنجزة في الدورة الثانية للمرصد ونوعية المؤشرات ومصادر المعلومات ونتائج تحليلها والقضايا التنموية التي تم رصدها بمدن المنطقة.
وأعرب عن شكره لفريق عمل المرصد الحضري، مبيناً أن المؤشرات الإيجابية المرصودة على كافة الأصعدة شيء مفرح ويدعو للفخر وغير مستغرب في ظل قيادتنا الرشيدة التي تحرص على تقديم كافة الخدمات والتسهيلات للسكان من مواطنين ومقيمين لتوفير حياة كريمة وآمنه ومستقرة للسعي لتحقيق الرفاه والإزدهار وتحقيق معايير جودة الحياة لهم.
وأكد أمير المنطقة الشرقية على أهمية تلمس أوجه القصور في كافة المؤشرات والسعي لمعالجتها، داعياً إلى التركيز على بعض القضايا التنموية وتحري دقة المعلومات للبحث في أسبابها والبدء في معالجتها مثل انخفاض الكثافات السكنية وارتفاع معدل بعض الأمراض المزمنة في بعض المدن والسعي في توفير محطات الرصد البيئي في بعض المحافظات ومتابعة المؤشرات الاجتماعية الخاصة بالفقر والطلاق وتأخر سن الزوج والبطالة وتوفير السكن بأسعار مناسبة وزيادة فرص العمل.
ووافق سموه في ختام الاجتماع، على تفعيل إدارة التنمية الإقليمية والتخطيط الإقليمي لتكوين حلقة الوصل بين الخطة الإستراتيجية الوطنية وبين تحقيق التكامل والانسجام الوظيفي والمكاني لمدن المنطقة الشرقية، وأيضاً على تشكيل اللجنة الاستشارية للمرصد الحضري برئاسة نائب رئيس مجلس المرصد الحضري أمين المنطقة الشرقية، وعضوية المدير التنفيذي للهيئة العليا لتطوير المنطقة الشرقية ووكيل الإمارة المساعد للشئون التنموية وعميد خدمة المجتمع والتنمية المستدامة من جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل وعميد كلية تصاميم البيئة من جامعة الملك فهد للبترول والمعادن وأمين عام المرصد الحضري، ويكون من مهمتها تشكيل لجان فنية من الإدارات ذات العلاقة في كل قضية تنموية تدرس الحالة وترفعها للجنة الاستشارية لمناقشتها ومن ثم عرض توصياتها على مجلس المرصد الحضري.

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com