جمعية الفلك لم ترَ الهلال.. رغم “الشِّياع” وإثباته فقهياً اعتمدت إفادات راصدين في القطيف والمدينة المنورة والكويت والعراق

القطيف: صُبرة

كشفت جمعية الفلك بالقطيف عن عدم رؤية أيّ من أعضائها هلال شهر رمضان، على الرغم من محاولة رصده عبر مجموعتين، إحداهما في مرصدها، والأخرى على مسافة 40 كيلومتر غربيّ محافظة القطيف. وقالت الجمعية في بيان لها بثته قبل قليل “تمت محاولة رصد هلال شهر رمضان المبارك للعام 1439هـ من مرصد جمعية الفلك بالقطيف وباستخدام منظار يدوي ومنظار مزدوج وبمشاركة مجموعة من المهتمين. كما حاولت مجموعة من أعضاء الجمعية رصد الهلال من الصحراء الغربية على مسافة 40 كلم غرب القطيف”.

وأضافت “بسبب عدم صفاء الجو من الجهة الغربية حيث اختفت الشمس قبل وقت غروبها الفعلي بـ 7 دقائق. لذلك لم يتمكن الراصدون في الجمعية أو المناطق القريبة من القطيف من رصد الهلال بالعين المجردة أو الوسائل المستخدمة”.

في الوقت نفسه قالت الجمعية في بيانها “بينما أفاد راصدون في لجان استهلال على تواصل بالجمعة بتمكنهم من رصد الهلال بالعين المجردة والوسائل البصرية. حيث أفاد بذلك راصدون من الأحساء والكويت والمدينة المنورة ومدينة النجف في العراق ومدينة قم في إيران”.

وأرفقت الجمعية صوراً للرصد خارج القطيف.

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com