الشيخ المهدي: لا توزعوا هدايا الناصفة على الأطفال.. أمنحوها للجمعيات وأسركم في ظل تصاعد الإصابات بـ"كورونا"

صفوى: ليلى العوامي

دعا إمام وخطيب مسجد الإمام الحسين “عليه السلام” الشيخ يوسف المهدي، في خطبة الجمعة اليوم، إلى عدم الاحتفال شعبياً بمناسبة ليلة النصف من شعبان، التي تصادف ذكرى مولد الإمام الثاني لدى الشيعة محمد بن الحسن المهدي.

وتأتي الدعوة في ظل تصاعد حالات الإصابة بفيروس كورونا المُستجد، إذ سجلت وزارة الصحة اليوم 510 إصابات، إضافة إلى 7 حالات وفاة، فيما شهد المؤشر ارتفاعاً تدريجياً خلال الأيام الماضية.

وأشار الشيخ اليوسف في الخطبة، إلى تلقيه اتصالات هاتفية، تستفسر حول إحياء هذه المناسبة، داعياً إلى تخصيص مبالغ الهدايا التي درج الناس على تقديمها لمساعدة الجمعيات الخيرية، على غرار العام الماضي.

وقال “العام الماضي؛ بسبب هذه الظروف (جائحة كورونا)، وبقاء الناس في البيوت؛ اتجه المؤمنون إلى تقديم الهدايا التي توزع  على الأطفال في الناصفة، إلى الجمعية، لتوزع  على الحالات الاجتماعية، وهناك رغبة أيضاً أن يتم تكرار ذلك هذا العام، ويتجه المؤمنون بناصفتهم إلى الجمعية الخيرية”.

وطرح إمام وخطيب مسجد الإمام الحسن سؤالاً “قد يسأل البعض: هل نمنع أبناءنا من الخروج،  والناس تتفاءل وتخرج وتمارس حياتها بشكل طبيعي؟ هل نمنع استقبال الأطفال في بيوتنا؟”، مجيباً “هنا؛ لا بد أن ننبه أنه مازالت حالات كورونا – كما تتابعون وتسمعونا في الأخبار – في ازدياد. ونحن أمام خيارين؛ إما أن نحمي أنفسنا وأطفالنا، وهذا يتطلب المحافظة على أطفالنا، بالا يخرجوا، ولا نستقبل أحداً في بيوتنا”.

واستدرك بالقول “هذا لا يعني ألّا نحتفل بالمناسبة، بل وجهوا هداياكم لأطفالكم، بدلاً من منحها لأطفال الآخرين، أشعروهم بالفرحة، فهو تقليد متعارف عليه في كل عام، في عصر 14 من شهر شعبان”.

وأضاف أن “المؤمنون والأطفال يفرحون بهذا اليوم، فأنتم كعوائل وجهوا هداياكم لعوائلكم وأطفالكم. ولو كل أسرة وجهت هداياها لأطفالها لانتهينا من مشكله خروج الأطفال إلى الشوارع والمرور على البيوت. لأنه مازال – للأسف – بعض المؤمنين لا يلتزم الاحترازات الصحية”.

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com