رفع الأثقال.. “الدحيلب الأب” فعلها سنة 2008.. وكرّرها “الدحيلب الابن” في 2021 لحظات التوتر تنتهي بحضن البطل القديم والبطل الجديد

القطيف: صُبرة

هناك “كواليس” تقف دائماً خلف كل بطولة، وهكذا سبقت لحظات الفوز التي شعر بلذتها رباع المنتخب حسين الدحيلب، لحظات أخرى أكثر دفئاً.

قبل أن يعتلي الدحيلب الصغير، المنصة لرفع الثقل والمنافسة في وزن 81 كيلو غراماً، في بطولة المملكة التمهيدية للناشئين، المقامة اليوم (الاثنين)، كان التوتر يقبض على قلبه فأخذ يتمتم ربما ما تيسر من آيات قرآنية، لتساعده على حمل الثقل.

في هذه اللحظة، لمحه والده مدرب نادي الخويلدية، الكابتن علي الدحيلب، الذي سبقت له المشاركة في أولمبياد بكين عام 2008.

أمسك الأب بكتفي بطله الصغير، وكأنه يضع فيه كل قوته وبلمسة حانية اقترب منه ليضمه إلى صدره مبتسماً، كأنه كان واثقاً من فوز ابنه بالمركز الأول في البطولة.

بعدها بلحظات تبددت كل مشاعر القلق والتوتر الذي عاشه الأب وابنه، واستبدلا خوفهما بفرحة الإنجاز، وإعلان نبأ حصول الدحليب الصغير على المركز الأول والتأهل رسمياً لبطولة المملكة للناشئين.

مثلت هذه المشاعر أيقونة البطولة، مما جعل الاتحاد السعودي لرفع الأثقال، ينشر عبر حسابه الرسمي، على منصة “تويتر”، فخوراً بالأب وابنه، قائلاً: “مدرب نادي الخويلدية الكابتن علي الدحيلب والذي سبق له المشاركة في أولمبياد بكين 208، يدفع ابنه رباع المنتخب حسين لإحراز المركز الأول في منافسات وزن 81كجم ببطولة المملكة التمهيدية لدرجة الناشئين”.

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com