“البحرية السعودية” تنفذ تمرين “التصدي 4” لمكافحة الإرهاب "مخالب الصقر" يجمع القوات البرية السعودية والأميركية

الدمام: صُبرة

أنهت القوات البحرية الملكية السعودية استعداداتها لانطلاق مناورات التمرين البحري المشترك “التصدي 4” في الأسطول الشرقي، فيما انطلقت مناورات التمرين المشترك “مخالب الصقر 3” بين القوات البرية الملكية السعودية والقوات الأميركية، في المنطقة الشمالية الغربية.

وينطلق تمرين “التصدي 4″، الأحد المقبل، بمشاركة وحدات من الأسطول الشرقي، ووزارة الداخلية، ممثلة في قطاع حرس الحدود،  ورئاسة أمن الدولة،  ووزارة الطاقة، ممثلة بشركة أرامكو السعودية،  وشركة أرامكو لأعمال الخليج، وذلك في قاعدة الملك عبدالعزيز البحرية في الجبيل، وستستمر  مناورات التمرين  لمدة خمسة أيام.

ويهدف “تصدي 4” إلى رفع الجاهزية والاستعدادات لجميع الوحدات المشاركة للتصدي للعمليات الإرهابية على المنشآت البترولية، وتعزيز توحيد مفهوم العمل المشترك بين الوحدات المشاركة،  إضافة  إلى رفع مستوى التنسيق وتبادل المعلومات.

كما يهدف التمرين إلى توحيد مفهوم القيادة والاتصالات بين الوحدات المشاركة أثناء تنفيذ الخطة،  والتدريب على تمرير البلاغات والمعلومات وإيصالها لمركز العمليات.

إلى ذلك، انطلقت اليوم (الجمعة)، مناورات التمرين المشترك “مخالب الصقر 3” بين القوات البرية الملكية السعودية ونظيرتها من القوات الأميركية، في المنطقة الشمالية الغربية بالمملكة.

ويهدف هذا التمرين إلى توثيق العلاقات العسكرية بين البلدين، وتوحيد المفاهيم العسكرية من خلال العمل المشترك بين قوات الجانبين، وتبادل المعلومات والخبرات العسكرية وتحسين التوافق بين المعدات والعقائد العسكرية لرفع مستوى الجاهزية والقدرة على العمل مع القوات الصديقة والاستعداد لمواجهة أي تهديدات خارجية.

زر الذهاب إلى الأعلى
للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com