وزير الصحة يروي قصة ابن تسبب في وفاة والده بالامتناع عن أخذ اللقاح "الصحة" و "الغذاء والدواء" تحولان بين الموت بـ"كورونا" واللقاح [تايم لاين]

الدمام: صُبرة

أثارت تغريدات وزير الصحة، الدكتور توفيق الربيعة، اليوم (الجمعة)، على حسابه الرسمي عبر منصة “تويتر”، الفزع بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي، بضرورة الحصول على اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد، واعداً بأنه سيبذل قصارى جهده للحصول على اللقاح، مشيراً إلى الوسم الذي دشنته وزارة الصحة “خذ الخطورة، خذ اللقاح”.

لم يكن الربيعة يكتب ناصحاً فقط أو بوصفه وزيراً للصحة، لكنه لفت إلى قصة إنسانية سببت له ألماً شخصياً “شخص توفر موعد لوالده للحصول على اللقاح منذ فترة، وبسبب الانسياق خلف الشائعات رفض الموعد، ليتوفى والده بعدها بسبب إصابته بالفيروس”.

فما الجهود التي تحدث عنها وزير الصحة في تغريدته؟

“تايم لاين” زمني بالأحداث والفعاليات التي دشنتها وزارة الصحة ومشاركة الهيئة العامة للغذاء والدواء في التوعية باللقاح، خلال العام الجاري 2021:

مارس 2021.. “اللقاحات آمنة”

أعلنت وزارة الصحة، خلال المؤتمر الصحافي الأسبوعي حول آخر مستجدات فيروس كورونا المستجد بالمملكة، المنعقد الأحد من الأسبوع الماضي، عن إعطاء مليوني و300 جرعة من لقاحات الفيروس التاجي.

ونوهت “الصحة” إلى أن اللقاحات آمنة وفعالة، خاصًة للفئات المحددة وهم: كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة.

بحلول 16 من مارس 2021، أصدرت الهيئة العامة للغذاء والدواء، بياناً صحافياً، توضح فيه أن جميع اللقاحات المعتمدة من المملكة آمنة، مشيرة إلى متابعتها المستمرة للأعراض الجانبية للقاحات.

وأكدت في بيانها، أنه “مع وصول عدد الجرعات المعطاة من اللقاحات في المملكة إلى أكثر من مليوني وثلاثمئة ألف جرعة حتى الآن، لم تتلقَ أي بلاغات لحالات جلطات دموية أو حالات تخثر لدى المستفيدين بسبب استخدام اللقاحات”.

وأبانت “الغذاء والدواء” أنها  “مستمرة بمتابعة سلامة اللقاحات مع الشركات المصنعة ووزارة الصحة والجهات الرقابية الدولية من خلال عضويتها في الائتلاف الدولي للجهات الرقابية على الأدوية “ICMRA”،  والذي يضم في عضويته أكثر من 30 جهة رقابية وبمشاركة منظمة الصحة العالمية”.

وفي 17 من مارس الجاري، دشنت وزارة الصحة الحملة الوطنية، “خذ خطوة”، للتسجيل لتلقي اللقاح، عبر تطبيق “صحتي”.

الحملة تأتي بمشاركة أفراد المجتمع، وعدداً من الجهات الحكومية في المملكة، وأبرزها وزراة الحرس الوطني، التي أصدرت مقطع فيديو توعوي عبر حسابها الرسمي على منصة “تويتر”، اليوم (الجمعة)، مدونة: “أقل من 5 دقائق من وقتك كفيلة بحماية نفسك ومن حولك من الإصابة بفيروس كورونا”.

في 3 مارس 2021، كشفت الوزارة عن إعطاء 500 مركز للقاحات كورونا على مستوى المملكة، أكثر من مليون جرعة تطعيم.

فبراير 2021 “تحصين كبار السن”

دعت وزارة الصحة، في 27 فبراير الماضي، إلى ضرورة إعطاء كبار السن التطعيم، “لأنهم الأكثر عُرضة للإصابة بمضاعفات فيروس كورونا”، مشددة على المبادرة بالتسجيل للحصول على اللقاح، لزيادة مخاطر إصابتهم بمضاعفات عدوى “كوفيد-19” عند الإصابة بالفيروس.

أعلنت الصحة، في 26 من فبراير 2021، التوسع في إتاحة المواعيد عبر تطبيق “صحتي” لأخذ لقاح “كورونا”، حسب الفئات المستهدفة، وذلك في مناطق المملكة كافة.

في 15 من فبراير 2021، أتت جهود وزارة الصحة ثمارها، وتراجعت أعداد الإصابات بالفيروس التاجي في المملكة، بنسبة 2.5 %، حيث سجلت الوزارة 314 حالة إصابة تراجعاً عن 322 حالة إصابة، مما دعا “الصحة” إلى حث المواطنين والمقيمين للحصول على اللقاح والعودة إلى الحياة الطبيعية مجدداً.

في ذات السياق، الباحثون السعوديون يعملون كخلية نحل، حيث أعلنت جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل، عند 8 فبراير 2021، عن انتهاء تجاربها المختبرية والوصول إلى أول لقاح سعودي مضاد لفيروس كورونا المستجد، مؤكدة التعاقد مع شركتين إنجليزية وسويدية للشروع في إنتاج اللقاح.

يناير 2021 “تزايد الإقبال على اللقاح”

كان عنوان هذا الشهر هو تزايد الإقبال على اللقاح، رغم إهدار طاقة الوزارة في الرد على الكثير من الشائعات؛ بسبب تأخر توريد لقاح “فايزر-بوينتك” إلا أن الوزارة تابعت مع المسجلين لمنع تواتر الشائعات، وأكدت حرصها على وصول رسائل نصية للمسجلين لتغيير مواعيد الحصول على اللقاح، كان ذلك في الـ23 من يناير 2021.

في 17 من ينابر 2021، حثت وزارة الصحة على عدم الانسياق وراء الشائعات التي يصدرها بعض مشاهير مواقع التواصل الاجتماعي، حول اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد.

في 12 يناير 2021، شاركت “الصحة” المتابعين على منصة “تويتر” مقطع فيديو للإجراءات “الدقيقة والصارمة” التي تتخذها في اعتماد لقاح فيروس كورونا المستجد بالمملكة.

في مطلع شهر يناير 2021، دعت وزارة الصحة إلى ضرورة الحصول على الجرعة الثانية من اللقاح “لتكون محصناً”، للحصول على الجواز الصحي.

يُذكر أن وزارة الصحة، بجهد متواصل منذ بداية الجائحة، أعلنت اليوم (الجمعة)، وصول عدد الإصابات 391، و263 حالة تعافٍ و5 وفيات.

زر الذهاب إلى الأعلى
للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب

صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com