5 جوائز دولية لنوافذ مسجد “صفواني” ووجه “نخلاوي” خويلدي علاء الشرفاء يُهندس اللقطة ويختار لحظة "السعادة" لإيقاف الضوء والظل

القطيف: عبدالمحسن آل عبيد

5 نوافذ في مسجد في مدينة صفوى، ووجه فلّاح من بلدة الخويلدية أوصلت علاء الشرفاء إلى جائزتين ذهبيتين و3 “دبلومات”، من مؤسستين آسيتويتين مختصتين بالتصوير الضوئي، الأولى مؤسسة GNG والثانية WPG.

الجائزتان ضمن 5 جوائز حصل عليها الشرفاء، خلال مسابقة نظمنتها مؤسسة فونيكس، وشارك الشرفاء فيها بـ 12 لقطة، وحصدت الصورتان منها الجوائز.

الصورة الأولى من مسجد أهل البيت المعروف في صفوى. والثانية بورتريه لفلاح اسمه السيد رضي السادة، من قرية الخويلدية بمحافظة القطيف، وقدحصلت على “دبلومين” اثنين.

وقال الشرفاء إنه حصل إجمالاً على 7 جوائز دولية منذ احترافه التصوير عام 2008، وعشرات الجوائز  المحلية.

كاميرا مستعدة

علاء رضي الشرفاء مصور من بلدة الخويلدية، يحرص على أن تكون كاميرا التصوير الخاصة به، على أهبة الاستعداد، لالتقاط أي مشهد يرى أنه يستحق التوثيق، فهو يؤمن أن المشاهد الجميلة لا تنتظر المُصور، ولكن على المُصور أن ينتظرها.

يتميز الشرفاء بشخصيته الهادئه، وابتسامته المعتادة، دائماً يتصدر المناسبات الاجتماعية، حاملاً الكاميرا الاحترافية فوق كتفه، ويجيد اختيار زوايا التقاط الصورة، وتكون النتيجة صور مبدعة، تحمل الكثير من التميز والتألق.

الشرفاء خريج قسم هندسة الحاسب الآلي في جامعة الملك فهد للبترول والمعادن، وهو يعشق التصوير منذ الصغر، فهو عضو مؤسس ورئيس جماعة “ألق” للتصوير الضوئي في الخويلدية، وعضو في جماعة التصوير الضوئي في القطيف.

السيد رضي السادة الفائزة صورته

ويقول الشرفاء لـ”صُبرة” “تعلمت التصوير على يد الفنان محمد الخراري، والفنان يوسف المسعود، وبعدها بدأت  مسيرتي الاحترافية في التصوير عام 2008، من خلال التغطيات الاعلامية لأنشطة نادي الخويلدية، التي اعتبرها الانطلاقة الحقيقة لي”. ويبدي الشرفاء اهتماماً بتصوير الأماكن والمباني الهندسية والزهور.

ويتابع “شاركت في توثيق البطولات الرياضية للنادي، وفي مقدمتها البطولة الخليجية لرفع الأثقال في مدينة الدمام ، وفي عام 2011 شاركت في أول معرض فني لجماعة التصوير الضوئي في القطيف”.

علاء الشرفاء

الفوتوغرافي محمد الخراري

فكرة ورسالة

ويصنف الشرفاء نفسه بأنه “عاشق للتصوير” الذي يحمل فكرة ورسالة. ويقول “حضرت العديد من الدورات التدريبية والورش التطبيقية في فن التصوير، وقدمت دورات مختلفة من بينها أساسيات المعالجة لجماعة ألق،  كما شاركت في التغطية الفنية لجماعة التصوير الضوئي في القطيف وجماعة ألق”.

جوائز عالمية

وشارك علاء الشرفاء في العديد المعارض و المسابقات المحليه والدولية، وحصل على العديد من الجوائز على المستوى الدولي، وتحمل صورة “السعادة ” معنى خاص، حيث حققت في مطلع عام 2011،  5 جوائز دولية وهي ذهبيتان من WPG و GNG و3 جوائز دبلوم  من WPG , NAPSL و  PPS

في مسابقة فونيكس العالمية.

مسجد أهل البيت في لقطة خارجية

محراب مسجد أهل البيت

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com