آل رمضان: انتظروا “برد العجوز” و”بياع الخبل عباته” أواخر فبراير درجة الحرارة تصل إلى 15 مئوية وتنخفض في الصباح الباكر

القطيف: صُبرة

توقع المركز الوطني للأرصاد، اليوم (الجمعة)، أن تكون درج الحرارة العظمى على المنطقة الشرقية ،19 والصغرى 10 درجات مئوية، فيمّا تصل الرطوبة إلى 80 في المئة، بينما تصل درجة حرارة الأيام الثلاثة المقبلة؛ أواخر فبراير وبداية شهر مارس، إلى 23 درجة مئوية.

بدوره، قال الفلكي سلمان آل رمضان “تعرف الأيام الثلاثة الأيام الأخيرة من فبراير والأربعة الأولى من مارس بأنها أيام برد العجوز والعرب يطلقون على كل يوم منها اسماً خاصاً”.

وأضاف آل رمضان “علة التسمية أن بعض منهم جز صوف ووبر ماشيته، لأن الصيف بانت ملامحه، إلا عجوزاً منهم قالت لا أجز حتى تنقضي هذه الأيام، فإني لا آمنها”.

وتابع “لما أشتد البرد أضر بمن جز، فعرفت بأيام العجوز، وقيل لأن عجوزا دخلت سرْبا فتبعتها الرياح فقتلتها في اليوم الثامنـ وقيل لأنها تقع في عجز الشتاء، أي مؤخرته، ولذا يسمونه الأعجاز، وقيل لأن برده مع ريح خفيفة تتهادى كالعجوز”.

وأردف “كما تعرف بأيام بياع الخبل عباته، وهو الذي كان لا يملك غير عباته، يتقي بها البرد، فلما أعتدل الزمان باعها، ولما عاد البرد قتله”.

الفلكي سلمان رمضان

الحال الجوية

أما عن طقس غداً (السبت)، فقد تنبأ الفلكي، قائلاً “تكون الرياح منقلبة الاتجاه حتى تستقر لتكون شمالية، متوسطة حتى معتدلة السرعة تشتد على فترات”.

وأضاف “تكون الأجواء معتدلة مع درجات حرارة في منتصف العشرينيات للعظمى، وتنخفض في حدود 15 للصغرى، بينما تنخفض في ساعات الصباح”.

وتوقع أنه “ما زالت فرص الأمطار ضعيفة للغاية في سواحل الخليح، لكنها ليست معدومة”.

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com