الفلكي آل رمضان: سكان القطيف لن يختلفوا في هلال رمضان هذا العام يولد الهلال ظهر الثلاثاء والمرجّح أن يبدأ الشهر الكريم يوم الخميس

القطيف: صُبرة

رجّح الفلكيّ سلمان آل رمضان ألّا يحدث اختلافٌ في هلال شهر رمضان لهذا العام، بين سكان القطيف بالذات، استناداً إلى المعطيات الفلكية. وقال آل رمضان لـ “صُبرة” إن “من المرجّح جداً أن يصوم الناس الشهر الكريم بدءاً من يوم الخميس باعتباره الأول من رمضان”. وأضاف آل رمضان إن الاتفاق على الهلال مرجّح أيضاً على مستوى العالم الإسلامي، وليس في محيطنا المحلي فحسب.

وبرّر الفلكي الرمضان توقعاته بعاملين اثنين: أحدهما أن هلال شهر شعبان الجاري اتُّفِق عليه في القطيف عند مجلس الاستهلال والشيخ عبدالله الخنيزي معاً.

أما العامل الثاني؛ فيعود إلى أن هلال شهر رمضان سوف يولد ـ فلكياً ـ يوم الثلاثاء المقبل، في تمام الساعة 2.48 بالتوقيت المحلي، وفي هذا اليوم لا يمكن رؤية الهلال في أي مكان من العالم، ولكن هناك إمكانية لرؤيته ليلة الخميس (مساء الأربعاء)، حيث ستكون الرؤية متيسرة كثيراً، ما لم تكن هناك عوامل غير فلكية، مثل غبار البوارح، أو غيوم السرايات”.

وهذا يعني ـ حسب آل رمضان ـ أن الاستهلال متيسّر جداً على المبنى الذي يعمل به مجلس الاستهلال في القطيف، علاوة على المبنى الذي يعمل به الشيخ عبدالله الخنيزي. موضحاً أن نسبة اختلاف الناس في هلال شهر رمضان، هذا العام، ضئيلة للغاية.

اقرأ أيضاً

على ذمة سلمان الرمضان: لا أمل في رؤية الهلال الليلة.. فلكياً

زر الذهاب إلى الأعلى

لإعلانك هنا ـ مربع

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com