احتمال الأمطار قائم إلى رمضان

سلمان آل رمضان

المواسم الفلكية

تظل فرص الأمطار ممكنة دائما وهي متوقعة حتى قبل دخول شهر رمضان ، لكن الأبرز جويا هو الرياح التي تجلب الغبار وارتفاع درجات الحرارة لمستويات صيفية ، واستمرار تقلبات الجو بسبب تفاوت قيم الضغط.

الجمعة ٥/١١

الدر ٢٧٠ ( العشرة السابعة بعد المائتين من سنة الدرور ) وفيه باقي السرايات وغياب الثريا ومربعانية الصيف الحارة.

السبت ٥/١٢

طالع الشرطين

ويعرف أيضا بالناطح وهو ١٣ يوما ويسمى عندالمزراعين ثريا القيظ ، و يعرف طلوعه بتوسط سعد الذابح فجراً والزبرة عشاءاً أما رقيب الشرطين فهو الغفر يطلع من المشرق مغرباً ويغرب في المغرب فجراً في نفس اليوم وهو سادس منازل فصل الربيع وأول النجوم الشامية والمنزلة الأولى من منازل نوء الثريا وهو نجمان في برج الحمل ومعهما نجم صغير وهما قرنا الحمل ، وسميا شرطين لأنهم كالعلامتين وفي هذا النجم يميل الطقس لأرتفاع الحرارة وتكثر فيه هبوب العواصف والرياح ، والتي تمتاز بأنها رياح مستمرة غير مستقرة لذلك فإن فرص تقلب الجو وهبوب الرياح المثيرة للغبار لا زال حدوثها متوافر ويمتد موسم الرياح حتى منتصف شهر يوليو ومطره خفيف إن أمطر وتظهر فيه حشرة اليعسوب الطائرة وتتكاثر فيه الضبان ويتوقف فيه عن غرس النخيل.

ستكون درجات الحرارة في منتصف الثلاثينيات وقد تقترب أحيانا من ملامسة الأربعين نهارا ، لكن الرياح الشمالية والتي يبدأ موسمها تعمل على خفض الحرارة ، كما يترسب الغبار ليلا ويلطف الجو قليلا ، وعموما نحن نعيش الصيف فعليا حسب الأجواء الفعلية في مناطقنا.

زر الذهاب إلى الأعلى

هيونداي ـ المدار ـ مربع

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com