“الثروة السمكية بالقطيف” يحبط تسويق أسماك وربيان فاسد في الدمام

الدمام: صُبرة

أحبط مركز أبحاث الثروة السمكية في القطيف التابع لفرع وزارة البيئة والمياه والزراعة في المنطقة الشرقية، تسويق كميات من الأسماك والروبيان الفاسد في  سوق الأسماك المركزي بالدمام.

ونفذ مركز أبحاث الثروة السمكية أمس (الاثنين)، حملة تفتيش على السوق، بالتعاون مع الهيئة العامة للغذاء والدواء بالقطاع الشرقي، وبلدية وسط الدمام.

وأسفرت الحملة عن مصادرة وإتلاف 77 كيلوغراماً من الأسماك الفاسدة وغير الصالحة للاستهلاك الآدمي، منها 62 كيلوغراما من الأسماك المتنوعة، و15 كيلوغراما من الروبيان المُستزرع، ومصادرة أكثر من 15 أداة تقطيع وتجهيز غير صالحة للاستخدام، وتحرير 13 إنذاراً ومخالفة بسبب بيع أسماك فاسدة وعدم الاهتمام بتغيير أدوات التقطيع عند تعرضها للتآكل والصدأ، وتنظيف الأسماك من دون ارتداء القفازات، وانتهاء رخصة المحل أو انتهاء البطاقة الصحية.

وقال المدير العام لفرع وزارة البيئة والمياه والزراعة في الشرقية المهندس عامر المطيري، إن “الحملة تهدف للتأكد من وجود نظام فاعل لتتبع واسترداد الأسماك ومعرفة مصادرها والحدّ من عمليات الغش، وسلامة الأدوات والمعدات ومطابقتها للاشتراطات الصحية، وكفاءة برادات حفظ الأسماك، إضافة إلى أهمية التزام سيارات نقل الأسماك تطبيق اشتراطات النقل، والتأكد من التزام العاملين في السوق تطبيق الإجراءات الاحترازية الخاصة بفيروس كورونا، ونظامية العمال”.

ونوه المطيري، بأن الحملات الميدانية التفتيشية والرقابية مستمرة على جميع أسواق المنتجات البحرية والمُستزرعة في المنطقة الشرقية، داعيًا المستثمرين في تجارة الأسماك والروبيان إلى التقيد في الأنظمة واللوائح المعمول بها.

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com