لا تشترِ سمك “الصافي” بعد أسبوع إذا رمى "حِبلَهْ"؛ فقد طعمه

القطيف: صُبرة

وصل سمك “الصافي”، هذه الأيام إلى أدنى مستوياته السعرية في أسواق القطيف؛ ترتيباً على وفرة كمياته. وحتى نهار أمس؛ انخفضت الأسعار إلى 7 كيلوجرام بـ 100 ريال، عند باعة المفرّق. وهذا السعر قابل للانخفاض أكثر نهاية الأسبوع الأول من مايو الذي يحلّ غداً الثلاثاء.

ويعود سبب الانخفاض إلى وصول أسرابه ذروة موسم التكاثر، حيث ترمي الأسماك “بيضها”، ذكوراً وإناثاً، في التلقيح. وهو ما يُعرف محلياً بـ “رمْي الحِبْل”، وحين تؤدي الأسماك هذا الدور؛ فإنها تصل إلى نهاية دورة حياتها، مُفسحة المجال لجيل جديد من جنسها يستمرُّ في حفظ النوع.

وطبقاً لخبرات سكان القطيف؛ فإن “الصافي” يبلغ ذروته في الجودة أواخر الشتاء، وتحديداً مع بدء موسم الطماطم المحلي، ويستمرّ في الربيع حتى آخر أبريل، حيث “يرمي حِبلَهْ”. وفي هذه الحالة تقل جودته ويفقد طعمه.

ولشرائه، هذه الأيام، يُنصح بانتقائه انتقاءً من عند الباعة، واختيار السمكات التي ما زالت محتفظة بـ “احبولها”، وتجنّب السمكات التي تبدو هزيلة أو خاوية البطن.

زر الذهاب إلى الأعلى

لإعلانك هنا ـ مربع

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com